اخبار الحوادثاخبار الصحف المصريةاخبار مصر

الإعدام شنقًا للمتهم بقتل طبيب روض الفرج



كتب- محمود سعيد:

قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالعباسية، بمعاقبة المتهم بقتل طبيب روض الفرج لسرقته، بالإعدام شنقًا.

كانت نيابة شمال القاهرة الكلية، قررت إحالة المتهم للمحاكمة الجنائية العاجلة، بتهمة قتل المجني عليه عاطف عزمي، طبيب بشري بالمعاش، لسرقته.

تعود تفاصيل الواقعة عقب تلقي قسم شرطة روض الفرج، بلاغًا من "إيهاب. ع"، 49 عاما، رئيس الشئون المالية بالتأمين الصحي، يفيد بالعثور على جثة المجني عليه، وبه إصابات عبارة عن جرح قطعي بالرقبة، وجرح قطعي بذراع اليد اليمني بداخل غرفة المعيشة بجوار السرير

وبإجراء التحريات وفحص الكاميرات بمكان الواقعة تبين أن وراء ارتكاب الواقعة المتهم "وليد. م. ع"، وبمواجهة المتهم بما أسفرت عنه التحريات، أقر أنه وراء ارتكاب واقعة قتل المجني عليه؛ بقصد سرقته والانتقام منه على التحرش اللفظي بزوجته والتي كانت تعمل خادمة طرف المجني عليه.

واعترف المتهم أن زوجته كانت تعمل خادمة لدي المجني عليه منذ أسبوعين تقريبًا، وأنها عملت لديه من خلال إحدى صديقاتها من نطاق سكنها، وأنها أثناء تدوين العنوان الخاص بالقتيل قام المتهم بالاحتفاظ بالعنوان معه، حيث ترددت زوجته على سكن المجني عليه مرتين، الأولى لمقابلته والاطلاع على طبيعة الشغل والمرة الثانية للعمل بها، وأنها عقب عودتها من المرة الثانية أخبرت زوجها أنها لن تتردد عليه مرة أخرى نظرا لعصبيته الشديدة وكثرة متطلباته.

وقرر المتهم التخلص من المجني عليه بقتله بدافع سرقته والانتقام منه لسوء معاملته لزوجته، وارتدى بدلة سوداء اللون بدون رباط عنق، وواق طبي «كمامة طبية، قفاز طبي» في محاولة منه لإخفاء معالمه وأحضر كيسا بلاستيكيا بداخله سلاح أبيض «مطواة»، واستقل ميكروباص لمحل سكن المجني عليه، وطرق الباب ففتح له وأخبره أنه زوج الخادمة التي تدعي «إيمان»، فأذن المجني عليه له بالدخول وأثناء جلوسهما سويا عاتبه على التحرش اللفظي بزوجته فنهره القتيل وعلى أثر ذلك قام المتهم بمغافلته بإخراج السلاح الأبيض وسدد له طعنة بالرقبة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق