اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

الأزهر يندد باقتحامات الأقصى: هدفه تغيير الواقع الديمغرافي في أحياء القدس بالقوة



كتب – محمود مصطفى:

أدان مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، بأشد العبارات الانتهاكات المتواصلة من قبل العصابات الصهيونية المتطرفة التي تتم تحت مرأى ومسمع وحماية قوات الاحتلال الصهيوني، بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، في انتهاك صارخ لكافة المواثيق والأعراف الدولية.

وأوضح المرصد في بيان له، أنه يتابع ما يحدث في ساحات الأقصى المبارك من جرائم ضد المصلين في شهر رمضان المبارك وهو أمر ليس بالجديد؛ حيث تتكرر هذه الانتهاكات مع كل مناسبة دينية؛ بهدف التضييق على الفلسطينيين ودفعهم لمغادرة منازلهم وأحيائهم لتغيير الواقع الديمغرافي في الأراضي المحتلة، وهو الأمر الذي واجهه الفلسطينيون بكل شجاعة. ولعل المقطع المصور الذي انتشر مساء أمس الخميس، يظهر أفرادًا مسلحين تابعين للعصابات الصهيونية بزي مدني وهم يعاونون قوات الاحتلال في الاعتداء على أهالي حي "الشيخ جراح" لطردهم وتهجيرهم قسريًا للسطو على منازلهم خير شاهد على هذه الخطط الخبيثة.

وحذر المرصد من موجة التصعيد الحالية التي يغذيها الكيان الصهيوني في محاولة منه لجذب المزيد من المتطرفين واسترضائهم لتحقيق مكاسب متنوعة، لأن من شأن هذا التصعيد أن يفاقم الأوضاع في أنحاء الأراضي المحتلة.

ودعا مرصد الأزهر العالم أجمع إلى الوقوف أمام الإرهاب الصهيوني المتزايد ضد الفلسطينيين، مؤكدًا دعمه الكامل للشعب الفلسطيني الأبيّ في الدفاع عن قضيته العادلة والحصول على حقوقه المشروعة، وفي مقدمتها حق تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق