اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

وزير الزراعة يستعرض مع “التنسيقية” جهود تحقيق الأمن الغذائي و7 سنوات من الإنجازات -صور



كتب- مصراوي:

استقبل السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اليوم الأحد، وفد تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وقدم لهم التهنئة بمناسبة مرور ثلاث سنوات على إنشائها.

واستعرض القصير الإنجازات التي شهدها قطاع الزراعة خلال السنوات السبع السابقة؛ سواء في مجال التوسع الأفقي أو الرأسي، وزيادة تنافسية الصادرات الزراعية المصرية، وأيضًا المبادرات التي أطلقتها الدولة المصرية في مجال الإنتاج النباتي أو الحيواني أو منتجات الألبان.

وناقش وزير الزراعة مع وفد التنسيقية موقف وسياسات تحقيق الأمن الغذائي وجهود الدولة في سبيل تحقيق الأمن وتقليل الفجوة الغذائية، وأيضًا برنامج الإصلاحات الهيكلية لقطاع الزراعة.

وأكد القصير أن الإنجازات الزراعية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، غير مسبوقة؛ فالقطاع الزراعي قطاع استراتيجي يتعلق بالأمن الغذائي والأمن القومي، إضافة إلى كونه يعتبر مدخلًا رئيسيًّا لقطاعات أخرى، وتزايدت أهميته على المستوى المحلي والدولي بعد جائحة كورونا؛ نظرًا لدوره في توفير الاحتياجات الأساسية للشعوب، وأيضًا لأنه يسهم في توطين التنمية، ولديه القدرة على تحقيق تنمية متوازنة واحتوائية.

وأضاف وزير الزراعة أن إنجازات مصر الزراعية شملت تنفيذ نحو 320 مشروعًا تكلفت أكثر من 40 مليار جنيه، بالإضافة إلى مئات المليارات التي تم إنفاقها على البنية الأساسية، ويأتي على رأس الإنجازات مشروع الدلتا الذي أطلقه الرئيس السيسي بهدف تنمية 2،2 مليون فدان متضمنة زراعة مليون فدان في المشروع بإجمالي تكلفة تقدر بنحو 300 مليار جنيه.

وأشار القصير إلى خطة التوسع الرأسي واستنباط أصناف جديدة ذات إنتاجية عالية وقصيرة العمر وتوفر المياه وتقاوم الملوحة والأمراض والتغيرات المناخية.

وأضاف وزير الزراعة أن الصادرات الزراعية المصرية شهدت نهضة غير مسبوقة، رغم ظروف جائحة كورونا خلال عام 2020؛ حيث بلغت ‏‏نحو 5.2 مليون طن؛ بقيمة قدرها ‏نحو 2.2 مليار دولار، وبما يعادل 33 مليار جنيه.

واستعرض وزير الزراعة مع شباب تنسيقية الأحزاب والسياسيين جهود الدولة في مشروع تحديث منظومة الري الذي أطلقه الرئيس السيسي؛ لرفع كفاءة استخدام المياه ومواجهة الفقر المائي، كما أنه يسهم في زيادة الإنتاجية وتخفيض مستلزمات الإنتاج وتعظيم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه.

وشرح القصير جهود الوزارة في مجال التحول الرقمي والتوسع في تقديم الخدمات الإلكترونية للمزارعين وأيضًا الإنجازات التي شهدتها مصر ‏في مجال تنمية الثروة الحيوانية وتحسين السلالات والتلقيح الاصطناعي وتطوير مراكز تجميع الألبان، لافتًا إلى أنه قد بلغ إجمالي تمويل البتلو 5 مليارات جنيه لأكثر من 28 ألف مستفيد لتربية وتسمين 309 آلاف رأس ماشية.

‏وأوضح زير الزراعة إنجازات قطاع الثروة الداجنة، مؤكدًا أن مصر أصبحت تحقق الاكتفاء الذاتي من الدواجن والبيض، مشيرًا إلى الخدمات البيطرية التي تقدمها الوزارة لصغار المزارعين والمربين، وأيضا القوافل البيطرية المجانية، بالإضافة إلى إنتاج الأمصال واللقاحات البيطرية.

‏واستعرض وزير الزراعة جهود وإنجازات القيادة السياسية في المشروع القومي لتنمية البحيرات، وكذلك المشروعات العملاقة في مجال الثروة السمكية والمبادرات التي تسهم في رفع المعاناة عن الصيادين في العديد من المحافظات، بالإضافة إلى إلقاء الزريعة في النيل؛ لمساعدتهم في زيادة إنتاجهم من الأسماك، وبالتالي تحسين مستواهم المعيشي.

وتحدث القصير أيضًا عن جهود الدولة في مجال التعاون الزراعي بالقارة الإفريقية، متناولًا جهود الوزارة في مجال رفع كفاءة الأصول التابعة لها وأيضًا مشاركة الوزارة في مبادرة "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس لتطوير الريف المصري، مشيرًا إلى أنه في مجال الزراعات التعاقدية لأول مرة يتم تنفيذها هذا العام في محصولي الفول الصويا وعباد الشمس.

‏واستعرض القصير أيضًا مع وفد التنسيقية أهم التحديات التي توجه قطاع الزراعة؛ ومن أهمها محدودية الأرض والمياه، وتفتيت الحيازة، والزيادة السكانية، بالإضافة إلى التغيرات المناخية.

وطالب وزير الزراعة وفد التنسيقية بعرض مقترحاتهم في بعض القضايا التي تواجه التنمية الزراعية؛ وعلى رأسها آليات ضبط الزيادة السكانية ومعالجة تفتت الحيازة الزراعية، كما استمع إلى أسئلتهم واستفساراتهم المرتبطة بالزراعة والمزارعين.

‏وقدم فد التنسيقية الشكر لوزير الزراعة؛ لإطلاعهم على الجهود والإنجازات التي تحققت في هذا القطاع المهم والحيوي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق