اخبار المنوعاتعالم حواءقسم فيديوهات اخبارية

هذا ما يحدث لك إذا شاهدت مسلسلك المفضل بشراهة



هذا ما يحدث لك إذا شاهدت مسلسلك المفضل بشراهة

كتبت-شيماء مرسي

عادة ما يبدأ الأمر بمشاهدة حلقة من مسلسل موصى به من صديق، ولكن ينتهي بنا الأمر إلى مشاهدة جميع حلقات العمل الدرامي بشراهة.

ويوضح موقع "برايت سايد"، ماذا يحدث لك عندما تشاهد المسلسل المفضل لديك بشراهة:

1- خلق مشاعر المتعة:

النشاط الممتع، مثل المشاهدة بشغف وشراهة، يجعل أدمغتنا تنتج الدوبامين، ما يساعد على خلق مشاعر المتعة، ويفسر هذا أيضًا سبب تمكن بعض الأشخاص من إنهاء موسم كامل من مسلسل دفعة واحدة.

2- يتيح لنا التواصل مع عواطفنا:

يصف أحد الخبراء مشاهدة الشراهة على أنها شكل من أشكال "النقل السردي"، حيث ينغمس المشاهدون في قصة تبدو حقيقية، كما أن الحبكة والتمثيل والموسيقى، كلها عوامل تساهم في تجربة عاطفية قوية، مما يسمح لنا بإشراك مشاعرنا الخاصة.

3- يساعد في تخفيف التوتر:

وفقًا لأحد علماء النفس الإكلينيكيين، تتعرض حياتنا اليومية للتوتر المستمر والكثير من المعلومات، وتعتبر مشاهدة مسلسلاتنا المفضلة تسمح لأدمغتنا بأخذ قسط من الراحة من كل الضغوط من حولنا، ويمكن أن يساعدنا الهروب المؤقت أيضًا على الشعور بالحيوية والاستعداد أكثر عندما نعود إلى "العالم الحقيقي" لمواجهة مشكلاتنا الشخصية.

4- يساعد على تحسين العلاقات الاجتماعية والرومانسية:

تساعد مشاهدة المسلسلات بشغف في تعزيز الشعور بالانتماء للمجتمع، وقد يكون هذا مفيدا عند بدء محادثة أو مشاركة الآراء مع أشخاص آخرين، وبصرف النظر عن كونه وسيلة ممتعة وسهلة لقضاء الوقت معًا، فإن مشاهدة الشراهة مع العاشق الخاص بك يمكن أن تكون مفيدة أيضًا لعلاقتك.

5- نماذج يحتذى بها:

يمكن أن تكون مشاهدة الشراهة أمرًا صحيًا إذا كانت الشخصيات التي نتبعها بمثابة نماذج يحتذى بها، وإذا كان محتوى العرض يعطينا لمحة عن مهنة أو عالم نهتم به، كما يمكن أن يمنحنا أيضًا أفكارًا إبداعية لحل المشكلات الشخصية.

6- يمكن أن يسبب الحرمان من النوم:

كشفت دراسة أن الأشخاص الذين لديهم معدل أعلى من مشاهدة الشراهة يعانون من ضعف جودة النوم وزيادة التعب وأعراض الأرق، كما أن مشاهدة أفلام وثائقية عن الجريمة أو مشاهد رعب أو أفلام تشويق لا تساعد على النوم الهانئ أيضًا، ويقول أحد الخبراء إن نشوة ما بعد الرعب التي تسببها صور ضخ الأدرينالين تجعل من الصعب علينا أن نغفو.

7- يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة:

يثبط الجلوس لساعات طويلة الأنشطة الاجتماعية ويشجع على عادات الأكل غير الصحية، ويزيد السلوك الخامل لفترات طويلة أيضًا من مخاطر تعرضنا للحالات الطبية الشديدة.

8- قد يشجع على العزلة:

يحذر أحد علماء النفس من مخاطر الإفراط في الاتصال بأجهزة التلفزيون لدينا على حساب التفاعل البشري الحقيقي، لذا إذا اخترت قضاء بعض الوقت مع نظام بث الفيديو الخاص بك بدلاً من عائلتك وأصدقائك، فقد يكون ذلك علامة على أنك تطور عادة ضارة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق