اخبار المنوعاتعالم حواءقسم فيديوهات اخبارية

كورونا اليوم: هل للقاحات آثار جانبية طويلة الأمد.. وهكذا سنقضي على الفيروس



كورونا اليوم: هل للقاحات آثار جانبية طويلة الأمد.. وهكذا سنقضي على الفيروس

كتب- سيد متولي

نتطلع جميعًا لمعرفة ما يحدث كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه "كوفيد-19" بحياتنا.

"مصراوي" يُتيح خدمة يومية لعرض كل ما تريد معرفته عن تطورات فيروس كورونا المستجد أولا بأول، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية بشكل مختصر.

هل للقاحات آثار جانبية طويلة الأمد

إلى أي مدى نعلم أن لقاحات كورونا آمنة على المدى الطويل؟.. هل لها آثار جانبية طويلة الأمد؟.. هذا ما يكشفه موقع timesofindia.

في حين أن التردد والتشكيك واكتشاف الآثار الجانبية النادرة، بما في ذلك التهاب عضلة القلب ومخاطر تخثر الدم والمضاعفات العصبية تجعل الكثيرين حذرين من استخدامها، يواصل العلماء والخبراء الطبيون دعم أن لقاحات كورونا ليست آمنة للاستخدام فحسب، بل تواجه أيضًا العديد من المخاطر التي تكمن في عدوى كوفيد، مع الإشارة بشكل أساسي إلى أن الفوائد تفوق السلبيات وهي جيدة بشكل أساسي على المدى الطويل أيضًا، لا يزال مطورو اللقاحات يعملون على طرح إصدارات عالمية وأكثر فاعلية ومحدثة من لقاحات كوفيد الحالية، ومع ذلك، فإن اللقاحات التي لدينا واعدة بنفس القدر ولا تشكل مخاطر على المدى الطويل.

صدمة بشأن "جونسون أند جونسون"

أظهرت دراسة جديدة أن فعالية لقاح "جونسون أند جونسون" ذي الجرعة الواحدة، تقل كثيرا أمام المتحور "دلتا" سريع الانتشار، مقارنة بالسلالة الأصلية من فيروس كورونا.

وكشفت الدراسة، التي فحصت عينات دم في بيئة معملية لأشخاص تلقوا لقاحات من بينها هذا اللقاح، أن أي شخص تلقى لقاح "جونسون أند جونسون" صار بحاجة إلى جرعة ثانية، وفقا لسكاي نيوز.

منظمة الصحة العالمية تحدد سبيل السيطرة على كورونا

قال رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن هدف منظمته الرئيسي في مجال مكافحة فيروس كورونا، هو تطعيم 70٪ من السكان في كل دولة بحلول سبتمبر 2022.

وأضاف تيدروس أدهانوم غيبريسوس: "لا يوجد لقاح ضد فيروس نقص المناعة البشرية، ومرض ألزهايمر، وكذلك ضد قائمة طويلة جدا من الأمراض. ولكن بالنسبة لمرض كوفيد، تبدو كل الأمور بشكل مختلف. يمكن أن يصبح هذا الوباء تحت سيطرتنا"، وشدد على أنه تتوفر كل الأمور الضرورية، لإنقاذ حياة البشر. وقال: "هدفنا هو تطعيم 70٪ من سكان كل دولة بحلول سبتمبر من العام المقبل. وهدفنا هو تحقيق التعافي العالمي. نحن نستطيع وضع نقطة النهاية لهذا الوباء. ولتحقيق هدف تطعيم 70٪ من السكان بحلول سبتمبر، سنحتاج إلى 11 مليار جرعة من اللقاحات"، وفقا لروسيا اليوم.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق