اخبار الفن

بعد تداول شائعة وفاتها – دلال عبد العزيز تتحدث عن المـــوت بطريقة مبكية .. هذا ما قالته


لا تزال الحالة الصحية للنجمة دلال عبد العزيز تتصدر شبكات التواصل الاجتماعي، ومواقع البحث، خاصةً بعد ظهور شائعات تفيد وفاتها خلال اليومين الماضيين، الأمر الذي اثار إزعاج وغضب أسرتها وأصدقائها داخل وخارج الوسط الفني وجمهورها.

وعلى الرغم من تعافيها من فيروس كورونا المستجد، إلا أن الفنانة لا تزال تعاني من مضاعفات الإصابة بالفيروس، والذي تأثرت منه الرئة بشكل كبير، وهي تعاني من تليف بها في التوقيت الحالي، وبحاجة دائمة إلى الأكسجين، وحالتها الصحية تتحسن تارة وتعود لعدم الاستقرار تارة أخرى على حد وصف الأطباء المعالجين لها.

وكانت كشفت مصادر طبية في المستشفى الخاص الذي تعالج فيه الفنانة دلال عبدالعزيز، أنها تعاني من تليف الرئة وهي حالة نادرة تحدث لمتعافي فيروس كورنا، وتحتاج إلى وقت طويل للعودة للحياة الطبيعية، ، وأن الفنانة دلال عبدالعزيز لديها بوادر اكتئاب هذه الأيام وهو أمر يحدث لمتعافي فيروس كورونا.

دلال عبد العزيز وحديثها عن الموت

وتُعرف الفنانة دلال عبد العزيز بمواقفها الإنسانية داخل وخارج الوسط الفني، إذ أنها كانت تحرص بشكل دائم على مشاركة أصدقائها ومحبيها بتقديم واجبات التهنئة في المناسبات السعيدة، وكذلك التعازي والمواساة عند الوفاة، إذ أن تلك اللحظات السيئة تسبب لها شعورا كبيرا بالحزن، وهو ما كشفته في أحد اللقاءات الإعلامية النادرة لها.

وخلال اللقاء، قالت «دلال»: «اللي يخليني أبكي على فراق بني آدم أو حد عزيز عليا أوي دي بتموتني، بتقطعني، طبعا الواحد فقد ناس كتيرة قريبين ليه، يعني أبويا مثلا الله يرحمه يوم ما مات ده كان البكاء الحقيقي ليا».

وواصلت الفنانة حديثها: «وصديقة كانت أعز صاحبة ليا، متربية معايا من ابتدائي لغاية ما اتخرجنا من الجامعة مع بعض، اتوفت هي وأولادها في حادثة وسابت بيبي صغير أنا دايما بسأل عليه، يعني دي لحظة فراق عشرة مش سهلة، العشرة مش سهلة يعني».

يذكر أن انتشرت أخبار رحيل الفنانة الكبيرة كالنار في الهشيم، في الساعات الأولى من يوم السبت 24 يوليو 2021، وتداول الخبر عدد هائل من الصفحات والمواقع دون التأكد من التفاصيل أو حتى التأكد من صحة الخبر.

نفى الإعلامي رامي رضوان ما تردد عبر بعض المواقع الإلكترونية عن وفاة الفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز، وقال رضوان: إن الأمر لا يزيد عن كونه شائعة.

أما حسن الرداد فانفعل بشدة، ورد على تلك الأنباء بقوله: “ياريت المواقع الصحفية اللي بيكتبوا أي أخبار عشان يعملوا نسب مشاهدة، ارحمونا شوية، وراعوا مشاعر الناس وعيب على المواقع الكبيرة اللي تناقلت الخبر واللي أصبحت بالنسبة لي صحافة صفراء ليس لها قيمة، فالخبر المنشور عن حماتي غير صحيح.

وما زال الجميع في مصر والوطن العربي يترقب الحالة الصحية للفنانة المصرية، المتواجدة في الرعاية المركزة منذ ما يقرب من 3 أشهر.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!