سيارات

بسبب نقص “الرقائق”.. جاجوار لاند روفر تخسر 598 مليون دولار في الربع الثاني


لندن – (د ب أ):

شكلت شركة صناعة السيارات الفارهة البريطانية جاجوار لاند روفر فريق عمل يعمل على مدار الأسبوع للحد من الخسائر الناجمة عن أزمة نقص إمدادات الرقائق الإلكترونية المستخدمة في السيارات والتي أدت إلى تكبد الشركة الهندية المالكة لها خسائر خلال الربع الماضي من العام الحالي.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن أدريان مارديل المدير المالي لشركة جاجوار لاند روفر قوله اليوم الاثنين إن الشركة البريطانية أسست "مركز تحكم دائم" لإدارة الأزمة.

كانت تاتا موتورز الهندية التي تمتلك جاجوار لاند روفر قد سجلت خلال الربع الثاني من العام الحالي خسائر صافية بقيمة 5ر44 مليار روبية (598 مليون دولار) وهو ما تجاوز توقعات المحللين الذين استطلعت بلومبرج رأيهم.

وأشارت بلومبرج إلى أن مشكلات سلسلة التوريد أنهت الأرباح الإيجابية قصيرة الأجل لشركة تاتا موتورز. وبالإضافة إلى نقص أشباه الموصلات، تأثرت نتائج الربع الثاني من العام الحالي بارتفاع أسعار المواد الخام حيث ارتفعت تكاليف المواد بأربعة أمثال مستواها في العام الماضي إلى 1ر373 مليار روبية.

من ناحيته، قال بي.بي بالاجي المدير المالي لمجموعة تاتا موتورز "نتوقع أن تشتد حدة أزمة الرقائق في الربع الثاني، نحن نعمل بجهد كبير للتخفيف من أثر الأزمة"، من خلال تقليل الاستهلاك حيثما أمكن ، وإعادة تصميم المنتجات وإجراء ترتيبات طويلة الأجل مع موردي أشباه الموصلات.

وسجلت جاجوار لاند روفر خلال الربع الثاني من العام الحالي خسائر قبل حساب الضرائب بقيمة 110 ملايين جنيه إسترليني (152 مليون دولار) من خلال إيرادات بلغت 97ر4 مليار جنيه إسترليني.

كما تتوقع الشركة تسجيل خسائر تشغيل خلال الربع الثالث من العام وتحقيق تدفقات نقدية بأقل من مليار جنيه إسترليني. في الوقت نفسه تتوقع الشركة تراجع حدة أزمة أشباه الموصلات خلال النصف الثاني من العام المالي الحالي. ويبدأ العام المالي للشركة في أبريل من كل عام.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!