اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

الجامعة الألمانية: فرعا القاهرة والعاصمة الإدارية يمثلان أكبر تجمع علمي خارج ألمانيا



القاهرة- (أ ش أ):

قال رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة، الدكتور أشرف منصور، إن الجامعة بالقاهرة والجامعة الألمانية الدولية بالعاصمة الجديدة يمثلان أكبر تجمع علمي وثقافي ألماني يقام خارج ألمانيا، ويدار من خلال فريق من الأساتذة المتخصصين، وهما أيضا أكبر مركزين لتعليم اللغة الألمانية في المنطقة، مشيرا إلى أن السفير الألماني بالقاهرة قدم العديد من أوجه الدعم لفرع الجامعة الألمانية ببرلين.

جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته الجامعة الألمانية بالقاهرة بمقرها بالتجمع الخامس، اليوم الثلاثاء، لتكريم السفير الألماني بالقاهرة الدكتور سيريل چان نون بمناسبة انتهاء فترة عمله في مصر، بحضور الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة، والسفير بدر عبدالعاطي مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، السفير المصري السابق ببرلين، والأستاذ كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والأستاذ علي حسن رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، وعدد من رؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة والإعلاميين والشخصيات العامة.

ورحب الدكتور أشرف منصور بوجود السفير الألماني بالقاهرة، مقدما الشكر له على كافة المجهودات التي قدمها على المستويين المهني والشخصي، رغم المشكلات التي واجهها العالم بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأشار الدكتور منصور إلى أن السفير الألماني بالقاهرة نجح في تعزيز العلاقات المصرية الألمانية المتميزة على كافة الأصعدة، موضحا أن ألمانيا تعد من أكبر الشركاء المصريين؛ إذ بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو 5 مليارات يورو، فيما بلغ حجم الاستثمارات الألمانية في مصر نحو 7.1 مليار دولار.

وأضاف أن هناك العديد من الاتفاقات الثقافية بين مصر وألمانيا التي عقدت في خمسينيات القرن الماضي، إلى جانب عدد آخر من الاتفاقيات شهدتها العقود الماضية، فضلا عن التواجد الألماني في مصر من خلال المؤسسات العلمية ومن ضمنها الجامعة الألمانية بالقاهرة، كما أن العلاقات الألمانية بدأت من خلال تأسيس المدارس الألمانية، وبلغت إلى الآن 9 مدارس، إلى جانب الغرفة التجارية الألمانية، فضلا عن تأسيس الجامعة الألمانية بالقاهرة والجامعة الألمانية الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وهما يمثلان 42% من حجم التعليم العالي الألماني خارج دولة ألمانيا.

ونوه منصور إلى أن السفير الألماني دعم وسهل سفر طلاب الجامعة إلى ألمانيا في ظل ظروف جائحة "كورونا"، من أجل أن يستكمل الطلاب دراستهم للحصول على الدرجات العلمية، فضلا عن مشاركته في كافة الفاعليات التي نظمتها الجامعة خلال الفترة الماضية.

وأشار إلى أن السفير الدكتور سيريل چان نون أكد خلال مؤتمر صحفي سابق، عُقِد الشهر الماضي بمقر الجامعة الألمانية الدولية بالعاصمة الإدارية، أن مصر وألمانيا تجمعهما علاقات متميزة وأن الجامعة الألمانية بالقاهرة والجامعة الدولية تمثلان صورة ممتازة من هذه العلاقة، مؤكدًا أن العلاقات بين البلدين تزداد عمقًا وتوسعًا كل عام ليس فقط على مستوى التعليم بل على الصعيدين الاقتصادي والسياسي، بالنظر إلى أن مصر دولة مهمة جدًا لبرلين على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ولفت إلى أن السفير الدكتور سيريل چان نون أكد الأهمية الكبرى التي تمثلها علاقات مصر وألمانيا للمنطقة ودورها في حفظ الاستقرار بها، لا سيما في ليبيا، مؤكدا أن أي مسألة تؤثر في مصر فهي تؤثر بدورها في ألمانيا، مقدمًا الشكر للسفير الألماني على كلماته الطيبة عن مصر.

من جانبه، أعرب السفير الدكتور سيريل چان نون، السفير الألماني بالقاهرة، عن سعادته بالتواجد في مقر الجامعة الألمانية بالقاهرة الجديدة، لافتًا إلى أن الجامعة الألمانية والجامعة الألمانية الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة مؤسستان في غاية الأهمية لدولة ألمانيا، وأن وراء كل قصة نجاح شخصًا مبدعًا ومتميزًا، وهو الدكتور أشرف منصور الذي نقل الخبرة الألمانية إلى مصر بعد تلقي تعليمه في ألمانيا، وعاد بفكرة لم تخطر على بال أحد، وهذه الفكرة نراها الآن مزدهرة ولامعة.

وأضاف السفير الألماني بالقاهرة أنه إلى جانب الجامعة الألمانية والجامعة الدولية توجد أيضًا المدارس الألمانية التي تعبر بصدق عن عمق العلاقات بين البلدين، لافتا إلى أن المدارس والجامعات تعمل على تخريج سفراء للبلدين، وهو أمر يعمق العلاقات بينهما.

وتابع قائلًا إن الجامعة الألمانية تخرج أشخاصًا يعملون بجد وعلم، وهو أمر يؤثر بشكل إيجابي في الدولتين الألمانية والمصرية، معربًا عن ثقته بأن الجامعة الألمانية لديها علاقات قوية تجعلها على تواصل مستمر مع كافة الأطراف من أجل تعزيز النجاح الذي تحقق على مدى السنوات السابقة.

وأشار إلى أن مصر سوف تظل تحتل مكانة كبيرة في قلبه، وأنه سيكون على تواصل دائم مع الأصدقاء المصريين، مقدمًا الشكر للجامعة الألمانية بالقاهرة على حفاوة الاستقبال والتكريم.

بدوره، أعرب السفير بدر عبدالعاطي، سفير مصر السابق بألمانيا ومساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، عن سعادته بالمشاركة في حفل تكريم سفير ألمانيا بالقاهرة بمناسبة انتهاء فترة عمله.

وقال إن مصر شريكٌ مهم وأساسي للقارة الأوروبية، فضلا عن العلاقات الثنائية بين مصر وألمانيا التي تزداد عمقا في مختلف المجالات.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!