اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

الخميس.. المريخ يقترن بقلب الأسد في ظاهرة فلكية تشاهد بالعين المجردة



كتب يوسف عفيفي:

يرصد بسماء مصر والوطن العربي، الخميس 29 يوليو 2021 اقتران كوكب المريخ بنجم قلب الأسد بعد غروب الشمس والانتقال نحو بداية الليل فوق الأفق الغربي في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة وسيظهر أيضا كوكب الزهرة في الجزء العلوي الأيسر (أو الشرق السماوي).

وأوضحت الجمعية الفلكية بجدة، أن نجم قلب الأسد باللون الأبيض سيكون أكثر إشراقًا من المريخ الخافت وسيفصل بينهما 0.6 درجة فقط ما يعني بأنهما سيكونان بالقرب من بعضهما البعض بدرجة كافية بحيث يمكن رصدها معًا في مجال رؤية التلسكوب.

وأضافت الجمعية عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، أنه بشكل عام أواخر يوليو 2021، يشاهد كوكب الزهرة الساطع أولا بعد غروب الشمس حيث يلمع أكثر من 100 مرة من قلب ال،سد، من ناحية أخرى، فإن قلب الاسد أكثر سطوعًا من المريخ بحوالي 1.6 مرة.

وأشارت إلى أن الفرصة مهيأة لرؤية المريخ وقلب الأسد بالعين المجردة بشكل أفضل في النصف الجنوبي للكرة الأرضية والمناطق الاستوائية الشمالية، ومن المحتمل أن يحتاج الراصدون في خطوط العرض الشمالية لاستخدام المنظار.

وتابعت الجمعية: هناك سببان وراء تمتع المناطق الاستوائية الشمالية والنصف الجنوبي من الكرة الأرضية بإطلالة أفضل على اقتران المريخ وقلب الأسد، ذلك لأن الشفق يبقى لفترة أطول بعد غروب الشمس في الصيف منه في الشتاء، وثانيًا يظل كوكب المريخ وقلب الأسد فوق الأفق لفترة أطول بعد غروب الشمس عند خطوط العرض الجنوبية في حين يغربان بعد فترة وجيزة بعد غروب الشمس عند خطوط العرض الشمالية.

ودائمًا يأتي الليل (نهاية الشفق الفلكي) بعد غروب الشمس مباشرة عند خط الاستواء، وحاليا فصل الشتاء في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية ، والصيف في النصف الشمالي، لهذا السبب ، يكون الشفق أقصر في النصف الجنوبي منه في خطوط العرض المماثلة في النصف الشمالي، فعلى سبيل المثال عند خط عرض 45 درجة شمالاً ، يستمر الشفق المسائي الآن لحوالي 25 دقيقة أطول من 45 درجة جنوباً.

جدير بالذكر، أن المريخ على الرغم من كونه كوكبًا مسائيًا نظريا حتى أكتوبر 2021، فمن المحتمل أن يختفي عن الأنظار تدريجيا خلال شهر أغسطس 2021، حيث سيبدا وهج شفق المساء بطمس الكوكب الأحمر.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!