اخبار المنوعاتعالم حواءقسم فيديوهات اخبارية

كورونا اليوم: تطوير علاج يقي من الإصابة.. وتأثير الفيروس على الرؤية



 كورونا اليوم: تطوير علاج يقي من الإصابة.. وتأثير الفيروس على الرؤية

كتب – سيد متولي

نتطلع جميعًا لمعرفة ما يحدث كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه "كوفيد-19" بحياتنا.

"مصراوي" يُتيح خدمة يومية لعرض كل ما تريد معرفته عن تطورات فيروس كورونا المستجد أولا بأول، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية بشكل مختصر.

طبيبة عيون توضّح تأثير "كوفيد-19" في جودة الرؤية

أعلنت الدكتورة أربين أداميان، أخصائية طب العيون الروسية، أن الفيروس التاجي المستجد يشكل خطورة على العيون، لأنه يتلف الأوعية الدموية داخل العين.

وتشير الأخصائية، في حديث لوكالة prime الروسية للأنباء، إلى أنه في المرحلة الأولى من "كوفيد-19" يعاني الكثير من المرضى من مشكلات في الرؤية. لأن الفيروس التاجي المستجد، يصيب الأوعية الدموية، ما يسبب خطر تجلط الدم والتهاب الأوعية الدموية. وعادة يسبب الفيروس التاجي المستجد التهاب الملتحمة، وفقا لروسيا اليوم.

دراسة: الحواجز البلاستيكية لمكافحة الكورونا ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالفيروس

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن علماء إن الحواجز البلاستيكية العازلة التي توضع في الصفوف والمطاعم للحد من انتشار كورونا، لا تساعد في ذلك وتمنح الناس إحساسا زائفا بالأمان.

في ظل الظروف العادية في المتاجر والفصول الدراسية والمكاتب، تتفرق الجزيئات الصغيرة المحمولة بواسطة التيارات الهوائية، واعتمادا على نظام التهوية، يتم استبدالها بهواء نقي تقريبا كل 15 إلى 30 دقيقة. لكن بناء الحواجز البلاستيكية يمكن أن يغير من آلية تدفق الهواء في الغرفة، ويعطل التهوية العادية ويخلق "مناطق ميتة"، حيث يمكن أن تتراكم الجزيئات في مناطق معينة وتصبح شديدة التركيز، أظهرت دراسة نشرت في يونيو بقيادة باحثين من جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، أن الحواجز المكتبية في الفصول الدراسية ترتبط بزيادة خطر الإصابة بفيروس كورونا، وفقا لروسيا اليوم.

تطوير علاج يقي من الإصابة بكورونا

كشفت شركة "أسترازينيكا"، عن تطويرها لعلاج بالأجسام المضادة، يقي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وحسبما ذكرت شركة الأدوية البريطانية، فإن علاجها القائم على الأجسام المضادة، حقق الهدف الأساسي في الوقاية من مرض كوفيد-19 في دراسة بمرحلة متقدمة، وقالت الشركة إن المزج بين نوعين من الأجسام المضادة، والذي اكتشفه في البداية المركز الطبي التابع لجامعة فاندربلت، قلص بنسبة 77 في المئة خطر الإصابة بمرض كوفيد-19 مصحوبا بأعراض، وفقا لسكاي نيوز.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!