اخبار المنوعاتطب وصحةعالم حواء

في الفم ولا يجب تجاهلهما.. علامتان تحذيريتان لارتفاع السكر في الدم



كتبت- هند خليفة

قد يكون من الصعب اكتشاف أعراض مرض السكري إذا كنت لا تعرف العلامات التي يجب البحث عنها، ويعد أحد الأعراض الأكثر شيوعًا لمرض السكري من النوع 2 هو التغيير الطفيف لرائحة أنفاسك، ما يعد علامة تحذيرية لارتفاع نسبة السكر في الدم في فمك ولا يجب عليك تجاهلها، وفقًا لموقع express.

ينتج داء السكري عن تراكم السكر في مجرى الدم، مما يؤدي إلى مجموعة كاملة من المضاعفات، لكن ليس من السهل دائمًا معرفة ما إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بهذه الحالة أم لا.

وتحدث معظم حالات مرض السكري بسبب مرض السكري من النوع 2، حيث يكافح الجسم لإنتاج ما يكفي من هرمون الأنسولين، أو لا يتفاعل الجسم مع الأنسولين، الذي يعد ضروريًا لتحويل السكر في الدم إلى طاقة قابلة للاستخدام.

بدون كمية كافية من الهرمون، يمكن أن تستمر كمية السكر في الدم في الارتفاع، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب أو تلف الأعصاب، فقد تكون معرضًا لخطر الإصابة بمرض السكري إذا لاحظت بعض التغييرات الطفيفة في رائحة أنفاسك.

وفقًا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية يتطور لدى بعض مرضى السكري أنفاس إما تشبه رائحة حلوى الكمثرى أو ورنيش الأظافر، ويحدث التغيير بسبب عملية تعرف باسم الحماض الكيتوني السكري، والتي ترتبط بارتفاع نسبة السكر في الدم.

إذا بدأت في نفاد الأنسولين، فإن الكيتونات التي تهدد الحياة تبدأ في التراكم في الجسم، وحذرت الدراسة من أن مرضى السكري يجب أن يفحصوا مستويات السكر في الدم بانتظام، ولكن الأمر أكثر أهمية إذا ظهرت عليهم علامات الحماض الكيتوني السكري.

وقالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية إن الحماض الكيتوني السكري مشكلة خطيرة يمكن أن تحدث لدى مرضى السكري إذا بدأ الأنسولين في أجسامهم بالنفاذ.

ويؤثر الحماض الكيتوني بشكل رئيسي على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1 ، ولكن يمكن أن يؤثر أحيانًا على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

ويمكنك الحصول على الحماض الكيتوني إذا كان لديك ارتفاع في نسبة السكر في الدم، ومستوى مرتفع من الكيتونات في الدم أو البول، وتشمل أعراض الحماض الكيتوني السكري الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد، والشعور بالعطش الشديد، والمرض، وآلام البطن، والتنفس الذي يشم رائحة الفواكه مثل حلوى قطرات الكمثرى، أو طلاء الأظافر.

ولكن لمجرد أنك تعاني من رائحة الفم الكريهة، أو أن رائحة أنفاسك مختلفة عن المعتاد، فهذا لا يعني بالضرورة أنك مصاب بداء السكري، قد يكون السبب ببساطة هو تناول الأطعمة الغنية بالتوابل ذات الرائحة الكريهة.

في حالات نادرة، يمكن أن يكون سبب رائحة الفم الكريهة هو التهاب اللوزتين أو ارتجاع الحمض، ولكن إذا لم تختفي تلك الرائحة بعد بضعة أسابيع، فقد تحتاج إلى التفكير في التحدث إلى طبيب أسنان.

وفي الوقت نفسه، تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لمرض السكري خروج البول أكثر من المعتاد، والشعور بالتعب الشديد، وعدم وضوح الرؤية، كما أبلغ بعض المرضى أيضًا عن شعورهم بالجوع أو العطش بشكل غير عادي.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!