اخبار الحوادث

المتهمة بقتل وحرق زوجها بالهرم تكشف مفاجأة.. والتحريات تبحث صحة الرواية



كتب – محمد شعبان:
فجرت سيدة وابنتها وخطيبها مفاجأة من العيار الثقيل عقب اتهام الثلاثة بقتل وحرق جثة زوج الأولى ووالد الثانية بمنطقة الهرم، غرب المحافظة.
الزوجة أرجعت الأمر إلى أن المجني عليه “كان عايز يعمل حاجات وحشة مع بنتي” فاستعانت بخطيب ابنتها لقتل الزوج وإلقاء جثته بمقلب قمامة وإضرام النيران بها حتى لا ينكشف أمرهم.
فريق البحث الذي يترأسه اللواء علاء فتحي مدير المباحث الجنائية بالجيزة، يعمل على تطوير مناقشة المشتبه بهم الثلاثة مع تكثيف التحريات؛ للتأكد من صحة رواية الزوجة.
البداية تعود إلى تلقي العميد أحمد الوتيدي رئيس مباحث قطاع الغرب إشارة من إدارة شرطة النجدة بوقوع حريق مخلفات بجوار سلم حي الهرم.
وانتقل رجال الحماية المدنية بالجيزة للسيطرة على الحريق ترافقهم قوة أمنية بقيادة العقيد محمد الصغير مفتش الهرم والرائد أحمد عصام رئيس المباحث؛ للوقوف على ملابسات الواقعة، وعُثر على جثة شخص متفحمة بعد إتمام عملية الإطفاء.
وتحفظت القوات على الجثة تحت تصرف النيابة العامة التي انتدبت لجنة من الطب الشرعي والأدلة الجنائية تنسيقا مع قطاع الأمن العام.
جهود البحث والتحري التي أشرف عليها اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، توصلت إلى أن زوجة القتيل وابنتها وخطيبها وراء ارتكاب الجريمة.
المتهمون الثلاثة أنهوا حياة الضحية ونقلوا الجثة إلى مقلب القمامة ثم أضرموا النيران فيها لإخفاء معالج الجثة ومن ثم صعوبة التعرف على هوية صاحبها وكشف جريمتهم.
فحص كاميرات المراقبة وتتبع خطي سير الجناة قاد ضباط المباحث إلى مرتكبي الجريمة، وأمكن تحديدهم وضبطهم عقب استصدار إذن من النيابة العامة واقتيادهم للقسم لسماع أقوالهم والوقوف على ملابساتها كاملة.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!