أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

واشنطن: سنعمل على تحقيق إجماع دولي يعزز إجراء الانتخابات في ليبيا



طرابلس – (د ب أ)
قال مستشار وزارة الخارجية الأمريكية ديريك شوليت اليوم الأربعاء إن “بلاده ستعمل على تحقيق إجماع دولي، يعزز إجراء الانتخابات في ليبيا وفق خارطة الطريق”، مشيراً في ذات السياق إلى أهمية خروج كل المرتزقة والقوات الأجنبية من البلاد، حتى تجرى انتخابات حقيقية وعادلة وشفافة، ويقبل بنتائجها الجميع.
جاء ذلك أثناء زيارة شوليت للعاصمة الليبية اليوم الأربعاء، وخلال لقاء جمعه مع نائبي المجلس الرئاسي الليبي، موسى الكوني، وعبد الله اللافي.وبحسب إدارة التواصل والإعلام بالمجلس الرئاسي، دعا شوليت كل الأطراف الليبية والدولية للدفع نحو التوافق من أجل الوصول إلى الاستحقاق الانتخابي، وأكد أن ليبيا بعد تجاوزها هذه الأزمة، تحتاج لدعم اقتصادي كبير، لتحقيق الاستقرار والتنمية، مشيراً إلى الزيارات الناجحة للنائب موسى الكوني لدول الجوار الليبي، من أجل التنسيق لحماية الحدود الجنوبية، ومنع زعزعة الأمن في ليبيا من خلالها، وأن كل دول الساحل لها نفس التخوف من الحالة الأمنية في هذه المناطق الحدودية.
من جانبهما، أكد النائبان أن المجلس الرئاسي يتطلع إلى شراكة استراتيجية حقيقية مع أمريكا، تبدأ بالمساعدة في إجراء الانتخابات بموعدها المحدد، وصولاً إلى إعادة إعمار ليبيا. كما أكد النائبان أن وجود الولايات المتحدة الأمريكية كشريك أساسي في حل الأزمة الليبية سيمهد لاستعادة دورها الإيجابي في ليبيا والمنطقة برمتها، وسيخلق فرصة لإعادة الاستقرار، والحد من تدخلات الأطراف الخارجية، التي عمقت الأزمة في البلاد، وفق وصفهما.
واقترح اللافي والكوني، اجتماع جميع الأقسام السياسية، من أجل التوافق، ولتجاوز الخلافات حول قانون الانتخابات والقاعدة الدستورية، لضمان المشاركة في العملية السياسية والقبول بنتائجها، وبضمانات دولية.
وفي ختام الاجتماع أكد الجانبان على الدور الذي تقوم به اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، في تثبيث وقف إطلاق النار، وإطلاق سراح الموقوفين من الجانبين، واعتبروا أن ذلك يعد رسالة تؤكد الرغبة الحقيقية في عودة السلام والاستقرار للبلاد.
وكانت جلسة مباحثات ليبية – أمريكية عقدت في وقت سابق بالعاصمة طرابلس اليوم الأربعاء تركزت على أخر تطورات الوضع السياسي في ليبيا والخطوات المتخذة تجاه تنفيذ خارطة الطريق، وكذلك التحديات التي تواجه الاستحقاق الانتخابي.
وذكرت وكالة الانباء الليبية (وال) اليوم أن المباحثات الليبية – الأمريكية جاءت عقب استقبال رئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبدالحميد الدبيبة” صباح اليوم بمقر ديوان وزارة الدفاع وفدا أمريكيا يضم شوليت ، والمبعوث الخاص السفير الأمريكي إلى ليبيا ريتشارد نورلاند.وأكد الدبيبة أن حكومته تولي أهمية قصوى لإنجاح الاستحقاق الانتخابي من خلال تخصيص الموارد المالية اللازمة للمفوضية وتوفير الأمن وبسط الاستقرار.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!