أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

المبعوث النووي لسول يبحث مع نظيريه الأمريكي والياباني إطلاق بيونج يانج لصواريخ باليستية



كوريا الجنوبية – (أ ش أ)
أفادت وزارة الخارجية بكوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء، بأن كبير المفاوضين النوويين “نوه كيو-دوك” بحث مع نظيريه في الولايات المتحدة واليابان، هاتفيا، الاختبار الصاروخي الأخير لكوريا الشمالية.
وذكرت الوزارة – في بيان أوردته وكالة الأنباء يونهاب الكورية الجنوبية- أن “نوه” والمبعوث الأمريكي الخاص لشؤون كوريا الشمالية “سونغ كيم” اتفقا على مواصلة التنسيق الوثيق بشأن الملف النووي لكوريا الشمالية والقضايا الأخرى، حيث يدير البلدان الوضع في شبه الجزيرة الكورية إدارة مستقرة.
وعلى الجانب الآخر، اتفق “نوه” والمدير العام لمكتب الشؤون الآسيوية والأوقيانوسية بوزارة الخارجية اليابانية “تاكيهيرو فوناكوشي”، على مواصلة العمل بناء على نتائج المحادثات الثلاثية التي عقدت بين المبعوثين النوويين الثلاثة في طوكيو في وقت سابق من هذا الأسبوع.
جاءت المحادثات الهاتفية بعد ساعات من إطلاق بيونج يانج لصاروخين باليستيين قصيري المدى في البحر الشرقي، مما أدى إلى تصعيد التوترات مجددا بعد قيامها في عطلة نهاية الأسبوع بإطلاق صاروخ كروز بعيد المدى تم تطويره حديثًا.
ويعد الاختبار الأخير ثاني إطلاق لصاروخ باليستي من قبل كوريا الشمالية حتى الآن في هذا العام، وهو خامس اختبار رئيسي معروف للأسلحة إذا تم أخذ اختبارات صاروخ كروز في الحسبان.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!