اخبار الفن

قافلة من المغرب صوب مالي لتشجيع الحوار والثقافة


تنطلق خلال الأيام المقبلة “قافلة مهرجانات الصحراء” من منطقة “محاميد الغزلان” (جنوب المغرب) في اتجاه تمبوكتو بمالي، وذلك على هامش فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان “تراكالت”، المزمع تنظيمها في الفترة ما بين 15 و17 نوفمبر الجاري. وقال حليم السباعي، مدير مهرجان “تاركالت”، في تصريح لـ”العربية.نت”، إن هذه المبادرة تندرج في إطار اتفاقية وقعت السنة الماضية ما بينه وبين أنصار ماني، مدير مهرجان تمبوكتو، لكن الظروف التي عاشتها دولة مالي لم تسمح بتنظيم القافلة خلال الدورة السابقة، مضيفا أن الهدف من منها هو تشجيع الحوار والتبادل الثقافي والتأكيد على أهمية إدماج البعد البيئي في مشاريع التنمية في دول الساحل والصحراء. وأشار حليم إلى أن هذه القافلة ستشهد مشاركة الفنانة المغربية، أوم الغيت، رفقة مجموعة من الفنانين المغاربة والصحافيين ونشطاء من المجتمع المدني. وأفاد مدير المهر جان أن 52 يوماً مشياً على الأقدام كمسافة جغرافية فاصلة بين منطقة محاميد الغزلان وتمبوكتو، لم تكن على مر التاريخ تشكل حاجزاً للتواصل والتعايش بين سكان المنطقتين، مبرزا أن محاميد الغزلان التي أطلق عليها الطوارق بالأمازيغية اسم “تركالت”، ظلت منذ القرن السابع عشر البوابة الرئيسية لمرور القوافل القادمة من سهل الصحراء في اتجاهها نحو مراكش وفاس. وأضاف أن تمبوكتو هي أيضاً كانت من أبرز عواصم الغرب الإفريقي، وبوابة رئيسية بين شمال إفريقيا وغربها، وملتقى القوافل البرية للقادمين من النيجر وليبيا، وتجار الملح القادمين من تودني، مشيراً إلى أنها أنجبت العديد من الفقهاء، كما عاشت ازدهار الحركة الثقافية. تجدر الإشارة إلى أن دورة “تركالت” ستحتضن الندوة الختامية لمشروع “أزلاي” الممول من طرف الاتحاد الأوروبي، قطاع الثقافة، والهادف إلى خلق جسور التعاون الثقافي بين أوروبا وإفريقيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!