أفلام - اخبار الافلام والنجوماخبار المنوعات

22 سبتمبر.. مؤتمر صحفى لإعلان تفاصيل المهرجان القومى للمسرح المصرى بالأعلى للثقافة




يعقد المهرجان القومي للمسرح المصري مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن تفاصيل الدورة الرابعة عشرة ، وذلك في تمام الساعة الخامسة مساء يوم الأربعاء الموافق ٢٢ سبتمبر الحالي، بقاعة المؤتمرات بالمجلس الأعلى للثقافة، بحضور الفنان القدير يوسف إسماعيل رئيس المهرجان، والفنان القدير إسماعيل مختار مدير المهرجان ورئيس البيت الفني للمسرح، والفنان محمد رياض والناقد جرجس شكري ، وأعضاء اللجنة العليا للمهرجان. ومن المقرر أن يشهد المؤتمر تفاصيل الدورة الجديدة من المهرجان، وإعلان عدد العروض المشاركة وكيفية اختيارها، كما سيتم الكشف عن الفنانين المقرر تكريمهم خلال حفل الافتتاح، وكشف تفاصيل المحور الفكري، وأهم الإصدارات وأسماء مؤلفيها، بالإضافة إلى الكشف عن أعضاء لجنة التحكيم. يشار إلى أن الدورة الرابعة عشرة  من المهرجان القومي للمسرح المصري تنطلق في الفترة من 27 سبتمبر إلى 9 أكتوبر المقبل على جميع مسارح القاهرة تحت عنوان (الكاتب المسرحي المصري)، ويستهدف المهرجان عرض نماذج متميزة مما قدم في قطاعات العرض المسرحي في مصر وذلك من أجل تأصيل ملامح المسرح المصري المعبر عن الشخصية المصرية، ونشر الرسالة التنويرية لبناء الانسان وكذلك تشجيع المبدعين من فنانين المسرح على التنافس الخلاق. المهرجان القومي للمسرح المصري يقام تحت رعاية وزيرة الثقافة الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وبرئاسة الفنان القدير يوسف إسماعيل، وتحمل الدورة عنوان “الكاتب المسرحي المصري”. وكانت قد قررت اللجنة العليا لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي تعديل موعد انعقاد الدورة (٢٨) ،لتكون في الفترة من ١٤-١٩ ديسمبر٢٠٢١ بدلًا من الفترة ٧-١٥ ديسمبر، وذلك لإتاحة أكبر فرصة مشاركة للعروض والفعاليات، وحتى لا تتعارض فترة المهرجان مع مهرجانات دولية أخرى، خاصة بعد أن تبين أن انعقاد مهرجان قرطاج الدولي للمسرح قد حدد موعده مسبقاً في الفترة ما بين 4-12 ديسمبر. وحرصًا من إدارة المهرجان على دعم وتشجيع كافة الفعاليات الفنية بين الأشقاء العرب. تم تعديل موعد المهرجان حتى تتاح الفرصة كاملة لمشاركة الفنانين في كل من المهرجانين، علمًا بأنه من العام القادم سوف يقام المهرجان في موعده المتعارف عليه في سبتمبر، إنما جاءت هذه الدورة استثنائية نظرا للظروف القهرية التي يعاني منها العالم وعدم الاستقرار في الخطة الدولية لمعظم الدول حتى اللحظات الأخيرة.

المصدر: الدستور

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!