اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

لماذا انتعش نشاط الاستحواذات في مصر وما أهم الصفقات خلال 2021؟


كتب- مصطفى عيد:
شهدت السوق المصرية انتعاشا كبيرا في نشاط الاستحواذات خلال العام الجاري سواء كانت من شركات محلية أو أجنبية أو حتى مصرية استحوذت على غيرها من الشركات خارج السوق، وذلك مع انخفاض التقييمات الخاصة بالشركات بسبب تداعيات أزمة كورونا مما يمثل فرصًا جيدة للاستثمار خاصة مع التوقعات بانتعاش اقتصاد مصر في السنوات المقبلة.
وأُعلن عن العديد من صفقات الاستحواذ على كيانات كبيرة ومعروفة في عدد من المجالات بالسوق خلال العام الحالي منها مجالات البنوك، والكهرباء، والأغذية، وغيرها شهد العديد منها منافسات بين بعض الراغبين في الاستحواذ، بالإضافة إلى صفقات أخرى منتظرة في الطريق.
وقال محللون إنه من المتوقع أن تواصل صفقات الاستحواذ نشاطها في مصر خلال الفترة المقبلة مع استمرار التقييمات المتدنية والانتعاش الاقتصادي المتوقع لمصر، إلى جانب رغبة الكثير من المستثمرين الخليجيين في دخول السوق المصري.
لماذا قفز نشاط الاستحواذ في مصر خلال 2021؟
قالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث بشركة الأهلي فاروس لتداول الأوراق المالية، لمصراوي، إن الارتفاع الملحوظ في نشاط الاستحواذ خلال العام الجاري يعود إلى عدة أسباب منها التقييمات المتدنية للأسهم والشركات والتي تشهدها الأسواق بشكل عام بسبب تداعيات أزمة جائحة كورونا وما بعدها.
وأضافت أن هذه التقييمات تمثل حافزا كبيرا لمن لديه السيولة المالية للاستحواذ على الشركات واقتناص الفرص، وهو ما ينطبق على مصر أيضا.
وأوضحت السويفي أن ثاني هذه الأسباب أن بعض هذه الاستحواذات جاءت من شركات خليجية تضع السوق المصري نصب أعينها في الأساس بسبب القاعدة السكانية العريضة وهو يمثل لهم نوعا من أنواع التوسع ومصدرا للنمو، وتحقيق تنوع في التدفقات من أسواق مختلفة.
وتوقعت رضوى استمرار انتعاش نشاط الاستحواذ خلال الفترة المقبلة مع استمرار التقييمات المتدنية، بالإضافة إلى حدوث طفرة اقتصادية محلية خاصة مع رغبة الكثير من مستثمري الخليج في دخول السوق المصري في صناعات معينة.
وأشارت إلى أن أنواع الاستثمار المختلفة كلها مفيدة للاقتصاد سواء تمت عن طريق الاستحواذات أو ضخ استثمارات في شركات ومصانع جديدة، شريطة أن ينجم عن هذه الاستحواذات نموا وزيادة في الأيدي العاملة وتوفير المنتجات داخل السوق وأيضا التصدير.
أبرز صفقات الاستحواذ التي جرت في مصر أو من شركات مصرية خلال 2021
شهدت السوق المصرية عددًا من صفقات الاستحواذ خلال العام الجاري أو حدثت من شركات مصرية على شركات أخرى بالخارج ومن أبرزها ما يلي:
– استحواذ بنك ABC على بنك بلوم مصر: أعلنت مجموعة بنك المؤسسة العربية المصرفية “ABC”، في 11 أغسطس الماضي، استكمال استحواذها على 99.5% في بنك بلوم مصر، لتوسيع نطاق حضورها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وترسيخ جذورها في السوق المصرية.
وقالت المجموعة، في بيان، إن هذا الإعلان يأتي بعد استكمال عرض الشراء الإجباري، والانتهاء من تحويل ملكية الأسهم، وتحويل سعر الشراء الذي يعادل 425 مليون دولار لبنك بلوم لبنان والمساهمين الأقلية الذين طرحوا أسهمهم في عرض الشراء الإجباري.
– استحواذ هيرميس والصندوق السيادي على بنك الاستثمار العربي: في مايو الماضي أعلن تحالف صندوق مصر السيادي والمجموعة المالية هيرميس القابضة، عن توقيع اتفاقية للاستحواذ على حصة 76% من أسهم بنك الاستثمار العربي، ووافق البنك المركزي المصري بعدها على صفقة الاستحواذ، وذلك عن طريق الاكتتاب بمبلغ 3.8 مليار جنيه في زيادة رأسمال البنك المصدر والمدفوع إلى 5 مليارات جنيه.
وعقد بنك الاستثمار العربي جمعية عمومية غير عادية في أواخر أغسطس الماضي بعد موافقة البنك المركزي على طلب الاستحواذ، وتحول بنك الاستثمار القومي ليملك حصة أقلية في البنك بدلا من حصة أغلبية في السابق.
– استحواذ أبو ظبي الأول على بنك عوده مصر: أعلن بنكا أبو ظبي الأوّل وعوده اللبناني، في 20 يناير الماضي، توقيع الاتّفاقية النهائيّة لعمليّة استحواذ بنك أبو ظبي الأوّل على 100% من رأسمال بنك عوده مصر، وذلك بعد مفاوضات وإجراءات استمرت شهور وتوقفت خلالها الصفقة بسبب تداعيات أزمة كورونا.
وأعلن بنك أبو ظبي الأول في 21 أبريل الماضي بدء عملية نقل الأسهم لاستكمال الاستحواذ، وأنه بعد إتمام عملية نقل الأسهم، سيباشر البنك في دمج أصول وعمليات كل من بنك عوده مصر وبنك أبو ظبي الأول- مصر، ومن المتوقع الانتهاء من عملية الاندماج خلال عام 2022.
– استحواذ بنك مصر على شركة سي آي كابيتال: استحوذ بنك مصر على 90% من أسهم شركة سي آي كابيتال القابضة للاستثمارات المالية في شهر مارس الماضي مقابل حصة 24.7% قبل الاستحواذ، بقيمة صفقة إجمالية وصلت إلى نحو 3.1 مليار جنيه، وهو ما جاء من خلال تنفيذ عرض شراء إجباري.
وتعمل سي آي كابيتال القابضة في قطاع الخدمات المالية المتنوعة مع التركيز على الاستثمار المصرفي والوساطة المالية، ويقع مقر الشركة في الجيزة، وتم تأسيسها في أبريل 2005.
– استحواذ السويدي إليكتريك على العالمية للكابلات: أعلنت شركة السويدي إليكتريك في شهر يوليو الماضي توقيع عقد شراء بنسبة 99.25% من أسهم شركة العالمية للكابلات بقيمة تبلغ حوالي 410 ملايين جنيه، وأعلنت الشركة في بيان منذ أيام للبورصة إتمام صفقة الاستحواذ ونقل الأسهم.
وتعمل الشركة العالمية للكابلات في إنتاج الأسلاك والكابلات الكهربائية حتى جهد 220 كف وكابلات الاتصالات حتى 2400 جوز والمعدات الرأسمالية لصناعة الكابلات وكابلات الكنترول، وفقًا لبيانات غرفة الصناعات الهندسية.
– استحواذ “أغذية الإماراتية على “أطياب”: أعلنت المجموعة المالية هيرميس، في 15 سبتمبر الجاري، إتمام صفقة استحواذ الشركة الإماراتية “مجموعة أغذية” على حصة الأغلبية في شركة الإسماعيلية للاستثمار الزراعي “أطياب” وهي إحدى شركات إنتاج اللحوم والدواجن المجمدة في مصر.
وبموجب الصفقة تستحوذ أغذية، على حصة الأغلبية بنسبة 75.02% في شركة أطياب، وسيحتفظ عطيتو رسلان، مؤسس أطياب، بحصة في الشركة، التي توفر مجموعة واسعة من المنتجات تخدم من خلالها مختلف فئات الجمهور سواء في السوق المصري أو أسواق المنطقة، منها علامات تجارية “أطياب”، و”ميتلاند”، و”شيكيتيتا”، و”فرات”.
– استحواذ تايكون على الإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية: قالت شركة تايكون للوساطة في الأوراق المالية، في 18 أغسطس الماضي، إن شركة تايكون القابضة للاستثمارات المالية، استحوذت على 84.98% من أسهم رأسمال شركة الإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية، بقيمة إجمالية للصفقة 27.75 مليون جنيه بمتوسط سعر شراء 6.25 جنيه للسهم.
وكانت شركة تايكون تقدمت بعرض شراء حتى 90% من أسهم الإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية، حيث كان يساهم فيها قبل الصفقة مصرف أبو ظبي الإسلامي بنسبة 9.04% بشكل مباشر، و84.99% (مباشر وغير مباشر).
صفقات لشركات مصرية خارج مصر
– استحواذ راية على شركة بحرينية: أعلنت المجموعة المالية هيرميس، في 13 يوليو الماضي، إتمام عملية استحواذ شركة راية لخدمات مراكز الاتصالات (RCC) على 85% من أسهم شركة جلف كستومر اكسبيرينس (Gulf CX) ومقرها البحرين بقيمة 12.2 مليون دولار، والتي تضمنت أن تشتري شركة راية الحصة المتبقية خلال 3 سنوات.
وتأسست شركة “Gulf CX” عام 2015، وتعمل بمجال حلول خدمة العملاء بالمنطقة وتتخذ من مملكة البحرين مقرًا لها، حيث تخدم ما يربو على 40 عميلا في أكثر من 10 دول من خلال مقراتها الرئيسية في البحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.
– استحواذ سويفل على شوتل الأوروبية لخدمات النقل الجماعي: أعلنت شركة “سويڤل” لحلول النقل الجماعي، مصرية الأصل ولكن مقرها دبي حاليا، في 19 أغسطس الماضي، توقيع اتفاق نهائي للاستحواذ على حصة مسيطرة في شركة “شوتل” العاملة في نفس المجال، ومقرها الرئيسي برشلونة.
وشوتل، هي منصة نقل جماعي شريكة مع بلديات وشركات من أجل توفير خدمات الحافلات والشاحنات عند الطلب في أنحاء متفرّقة من أوروبا وأمريكا اللاتينية ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، وتعمل في 22 مدينة في 10 دول بما ذلك البرازيل واليابان وعموم أوروبا.
صفقة مهمة مرتقبة.. هل تتم؟
تقدم تحالف مكون من شركة الدار العقارية الإماراتية، وشركة جاما فورج التابعة لشركة “القابضة” الإماراتية، يوم الثلاثاء الماضي، بعرض إجباري لشراء حتى 90% من أسهم شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار “سوديك” بسعر نقدي 20 جنيها للسهم.
وقالت الهيئة العامة للرقابة المالية، في بيان للبورصة يوم الثلاثاء، إنه تم إيداع مشروع عرض شراء إجباري من التحالف، مشيرة إلى أنها تدرس العرض المقدم للاستحواذ على شركة سوديك.
وتعد شركة سوديك إحدى الشركات المعروفة في مجال التطوير العقاري في مصر، ومن أكبر مشروعات الشركة “ويست تاون” وهو حي سكني متكامل بمدينة الشيخ زايد في السادس من أكتوبر على مشارف القاهرة، ومشروع “ألجريا”، ومشروع “فورتي ويست”، ومشروع “بوليجون”، ومشروع “قطامية بلازا”، ومشروع “أوتوفيل”.
تقرير: نشاط ملحوظ للاستحواذ في النصف الأول من العام
وفي تقرير صدر منذ أيام عن شركة بيكر ماكنزي، أظهرت البيانات أن صفقات الاستحواذ والاندماج في مصر شهدت قفزة في عددها وقيمتها خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من عام 2020.
وبحسب التقرير، تضاعفت قيمة الصفقات التي تمت في مصر 4 مرات تقريبا حيث تجاوزت 4 مليارات دولار خلال النصف الأول من العام الجاري مقابل 906 ملايين دولار فقط خلال نفس الفترة من عام 2020.
ووصل عدد الصفقات إلى 111 صفقة استحواذ واندماج في مصر خلال النصف الأول من عام 2021 بزيادة 50% عن عدد الصفقات في نفس الفترة من العام الماضي والذي وصل إلى 74 صفقة فقط.
وقال محمد غنام، الشريك الإداري في شركة حلمي وحمزة وشركاه، بيكر ماكنزي القاهرة، إنه رغم الخلفية الاقتصادية العالمية الصعبة التي تختلف في كل دولة عن غيرها، فإن صفقات الاندماج والاستحواذ في مصر كانت قوية خلال النصف الأول من عام 2021.
وأضاف أن مصر احتلت المرتبة الأولى في السوق الإقليمية المستهدفة لعمليات الاندماج والاستحواذ الصادرة من حيث عدد الصفقات خلال النصف الأول من العام الجاري، وجاءت في المرتبة الثانية من حيث حجم الصفقات من خلال 18 صفقة بقيمة 1.8 مليار دولار.
وقال هاني ناصف، شريك عمليات الدمج والاستحواذ في شركة حلمي وحمزة وشركاهم، بيكر ماكنزي القاهرة، عبر التقرير: “من المثير للاهتمام أن مصر كانت نشطة بشكل متزايد وكانت بيئة الاستثمار المحلي تتبع نفس الاتجاه الصعودي في الشرق الأوسط والعالم”
وتابع: “مع وجود اقتصاد مستقر في مرحلة ما بعد الجائحة، نتوقع المزيد من الزخم لنمو لعمليات الاندماج والاستحواذ في البلاد في الأشهر المقبلة وحتى العام الجديد”.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!