أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

ماكرون يعلن رغبته في تعويض الحركيين الجزائريين



باريس – (د ب أ):
أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن رغبته في تقديم تعويض مالي للقوات الجزائرية التي قاتلت مع فرنسا في حرب الجزائر.
أعلن ماكرون في قصر الإليزيه في باريس اليوم الإثنين أنه سوف يتم إدخال قانون بشأن تعويض ما يطلق عليهم الحركيين العام الجاري. وقال ماكرون إن فرنسا مدينة للحركيين طالبا منهم الصفح.
كان المقاتلون الجزائريون المستقلون قد قاتلوا إلى جانب القوة الاستعمارية الفرنسية في حرب الجزائر بين 1954 و1962 . وحكمت فرنسا الجزائر منذ 1830 وقمعت بوحشية النضال من أجل التحرير.
حارب نحو مئتين ألف حركي من الجزائر تحت العلم الفرنسي. وبعد الحرب، تخلت فرنسا عن تلك القوات. وفي الجزائر المستقلة تعرضوا للقمع، وفي فرنسا عاش عشرات الآلاف منهم في ظروف مهينة.
وأقر ماكرون بالمسؤولية التاريخية لفرنسا مثلما فعل الرئيس السابق نيكولاس ساركوزي. وبعد الحرب لم تف فرنسا بالتزاماتها تجاه الحركيين. وسوف تطبق التعويضات تحديدا على الجيل الأول من الحركيين وأطفالهم. وسوف تشكل السلطات الفرنسية لجنة لدفع التعويضات .
وفور ما أعلنه ماكرون، اندلعت اضطرابات في القاعة التي تجمع فيها الحركيون ونسلهم ومنظمات مختلفة.
انفجرت امرأة في البكاء، وقاطعت ماكرون بتوجيه اتهامات له. واضطر الرئيس مرات عدة إلى الطلب من الضيوف الجلوس مجددا
كان ممنوعا لفترة طويلة التحدث عن حرب الجزائر التي راح ضحيتها مئات الآلاف من القتلى، في فرنسا.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!