اخبار الصحف المصريةاخبار مصراخبار مصر اليوم - اخبار مصرية عاجلة - اخبار مصر العاجلة اليوم - الاخبار المصريةالأخبار المصرية

وزيرة الصحة: "حياة كريمة" و"تطوير الريف" فرصة للإسراع في تنفيذ مشروعات التأمين الصحي



كتب- مصراوي:
قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن إن أهم السياسات المالية المطبقة داخل مؤسسات الهيئة العامة للرعاية الصحية القائمة على تقديم الخدمة، تمثلت في بناء نظام التكاليف، واستحداث نظم لإصدار المطالبات ومراجعتها، وحوكمة إجراءات الصرف وترشيد الإنفاق، وتعظيم الاستفادة من مخصصات الموازنة العامة للدولة.
وأعربت وزيرة الصحة، في كلمة لها خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية لتنمية سيناء، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، عن خالص العزاء للرئيس عبدالفتاح السيسي ولشعب مصر العظيم في فقدان المشير محمد حسين طنطاوي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق، أحد أبرز وأعظم رجال مصر في التاريخ الحديث.
وقالت زايد: إن الخدمات الطبية المباعة زادت بنسبة 142% خلال الفترة من 2020 إلى العام الجاري، وأن الهيئة العامة للرعاية الصحية استطاعت تغطية عجز الموازنة في الهيئة بنسبة 16%، وشهد عدد المطالبات المقدمة من هيئة الرعاية الصحية لهيئة التأمين الصحي الشامل المسؤولة عن تمويل الخدمة ودفع تكلفة جزء منها، زيادة خلال العام الجاري بنسبة 369% نتيجة التدريب المستمر، وأن الميكنة في المطالبات أصبحت بنسبة 100%.
وأشارت وزيرة الصحة إلى أن الهيئة العامة للرعاية الصحية استطاعت تطبيق العديد من السياسات لحسن إدارة منظومة التأمين الصحي الشامل، وحسن استغلال الأموال من أجل المساهمة في تدشين هذه المنظومة تباعًا في باقي المحافظات، موضحةً أنه تم إدخال خدمات صحية مستحدثة للمواطنين في محافظات المرحلة الأولى، مثل جراحات القلب بتخصصات عالية الدقة والأوعية الدموية والعمود الفقري، والغسيل الكلوي للأطفال وعلاج الأورام للأطفال.
ولفتت زايد إلى أن محافظتَي السويس وأسوان ستشهدان بنهاية العام الجاري، التشغيل التجريبي للتأمين الصحي الشامل، لتكتمل منظومة التأمين الصحي في 6 محافظات في المرحلة الأولى.
وقالت وزيرة الصحة والسكان بشأن محافظة جنوب سيناء، إنها “من المحافظات الاستراتيجية لمصر، كما أنها الأولى في تلقي لقاحات (كورونا)، وتم إجراء 1500 عملية فيها، إلى جانب الكثير من التدخلات الصحية وإنشاء مستشفى الطور التي أوشكت على الانتهاء والتي تتجاوز تكلفتها مليارَي جنيه”، موجهةً في الوقت ذاته الشكر إلى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على مجهودها في الانتهاء الكامل من الوحدات الصحية والمراكز الصحية في جنوب سيناء.
وأشارت زايد، بشأن محافظة أسوان، إلى أن عدد سكانها يتجاوز المليون ونصف مليون مواطن، سجل منهم مليون مواطن في منظومة التأمين الصحي الشامل، مشيرةً إلى أنه تم استلام وتشغيل 77 وحدة صحية، أما في ما يخص محافظة الإسماعيلية، فإنه تم افتتاح وتشغيل التأمين الصحي في شهر فبراير الماضي، وتم تدشين المنشآت الصحية في الإسماعيلية وتشغيلها ويتبقى بعض المستشفيات في فايد والقنطرة شرق وهي على وشك الانتهاء.
وتابعت زايد: “محافظة الأقصر شهدت إقبالًا كبيرًا من المواطنين على التسجيل في منظومة التأمين الصحي، وأجرينا فيها 24 ألف جراحة متقدمة ومليونًا و150 ألف خدمة صحية، وتم الانتهاء من منشآت مستشفيات الأقصر”، منوهة بأن الأقصر هي عاصمة الطب في جنوب الصعيد والتي تحوي أكبر مستشفيات متخصصة على أعلى مستوى على غرار مستشفيات الكرنك وحورس والدولي.. وغيرها، إلى جانب 59 وحدة ومركزًا صحيًّا أكثرها داخل الخدمة، مشيرةً إلى أن الأقصر ستكون مقرًّا لإقليم جنوب الصعيد وستخدم سوهاج وقنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر.
وقالت زايد في ما يتعلق ببورسعيد: “إن المحافظة اكتمل فيها نظام التأمين الصحي وتم الانتهاء من الوحدات والمستشفيات وتسليمها؛ وتعمل المنظومة بشكل في منتهى القوة، كما أن بها استدامة مالية؛ ومنها يتم الدخول على محافظات أخرى في التشغيل التجريبي”.
ونوهت وزيرة الصحة بأن الرئيس السيسي وجه في 2018 بضغط معدل تنفيذ التأمين الصحي من 15 سنة إلى 10 سنوات، مشيرةً إلى أن مبادرة “حياة كريمة” والمشروع القومي لتطوير الريف المصري فرصة كبيرة للإسراع في تنفيذ مشروعات التأمين الصحي.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!