اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

التعاون للبترول تبيع منتجات بقيمة 47.5 مليار جنيه في العام المالي الماضي


كتب- مصطفى عيد:
قال المهندس أيمن نجيب، رئيس شركة التعاون للبترول، إن إجمالي الكميات المباعة من المنتجات التي تسوقها الشركة بلغ حوالي 6 ملايين طن خلال العام المالي الماضي بقيمة بلغت 47.5 مليار جنيه، بحسب بيان من وزارة البترول اليوم الثلاثاء.
وأضاف نجيب أن مبيعات الشركة خلال العام الماضي تضمنت حوالي 4.9 مليون طن من البنزين بأنواعه والسولار والمازوت من خلال محطات ومنافذ الشركة المنتشرة في جميع أنحاء مصر.
جاء ذلك ضمن استعراض نجيب أهم نتائج أنشطة الشركة في تسويق المنتجات البترولية الرئيسية والزيوت وتموين السفن والمنتجات البتروكيماوية وذلك خلال أعمال الجمعية العامة لشركة التعاون للبترول، التي رأسها المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية عبر الفيديو كونفرانس، لاعتماد نتائج أعمال الشركة خلال العام المالي 2020-2021.
وأشار نجيب إلى أن حصة الشركة من إجمالي السوق العام للمنتجات البترولية الرئيسية بلغت 30% بنهاية العام المالي الماضي، فيما بلغت حصتها من الزيوت 21%، بالإضافة إلى مبيعاتها من المنتجات الكيماوية وفي مجال تموين السفن.
وتمتلك الشركة 1245 محطة تموين بالوقود، وتم إدخال نشاط التموين بالغاز الطبيعي كوقود في 95 محطة منها، وفقا لنجيب.
وأشاد طارق الملا، خلال الجمعية، بما تحقق من نتائج أعمال متميزة في تطوير المحطات ومنافذ البيع، وفي نشاط تسويق مبيعات تموين السفن والزيوت وفتحها أسواقا تصديرية في 12 دولة آسيوية وأفريقية.
ووجه الوزير الشركة بالاستمرار في التوسع في ذلك واستثمار تاريخ الشركة العريق، حيث أنشئت في عام 1934، في تحقيق خططها التوسعية وتحقيق أهدافها.
وخلال جمعية شركة مصر للبترول، أشار المهندس محمد شعبان، رئيس الشركة، إلى أن إجمالي عدد محطات خدمة وتموين السيارات التابعة للشركة بلغ 1508 محطات في مختلف محافظات مصر متصدرة شركات التسويق من حيث عدد المحطات، معلنا الانتهاء من تطوير 82 محطة ومنفذاً خلال العام المالي الأخير.
وأشار شعبان إلى نجاح الشركة في تحقيق إجمالي مبيعات بلغ 6.4 مليون طن من المنتجات البترولية المختلفة، كما نجحت في إضافة نشاط التموين بالغاز الطبيعي في 119 محطة.
وأوضح أن ذلك يأتي إلى جانب ما حققته في مجال تموين الطائرات والسفن وما تقوم به الشركة من تطوير للمستودعات ومنظومات السلامة والصحة المهنية وترشيد الإنفاق والتحول الرقمي في مختلف أنشطتها.
وخلال الجمعيتين، أكد وزير البترول أهمية الاستمرار في رفع كفاءة منظومة تسويق المنتجات البترولية والخدمات المقدمة للمواطنين والتطوير المستمر في تقديم الأنشطة المختلفة لشركات تسويق المواد البترولية للتطوير والتوسع وزيادة الاستثمارات.
وأوضح أن هذا الأمر يتم مواكبته من خلال استراتيجية تطوير شاملة تتكامل فيها عملية تطوير شكل محطات ومنافذ التسويق، وتدريب وصقل خبرات العاملين مقدمي الخدمات للعملاء الذين يحظون بدورات متخصصة في التوعية وكيفية التميز في تقديم الخدمات.
كما وجه الوزير بالاستمرار في تطوير المستودعات الرئيسية للمنتجات البترولية بالوجهين القبلي والبحري وزيادة منافذ التوزيع واستكمال رقمنة هذه المستودعات والمنافذ، وكذا مختلف الأنشطة.
ووجه الوزير أيضا بالتوسع في نشاط تموين السفن وتصدير المنتجات البترولية المتخصصة وخاصة الزيوت والكيماويات في ظل ما تحققه من عائدات دولارية تدعم استثمارات الشركة واقتصادياتها والاقتصاد الوطني.
وقال إن إضافة نشاط تموين السيارات بالغاز الطبيعي كوقود إلى محطات التموين بالوقود في إطار المبادرة الرئاسية للتوسع في استخدام الغاز الطبيعي كوقود، يمثل زيادة في منافذ التموين بالغاز واستثماراً للمساحات المتاحة بالمحطات وزيادة في إيراد الشركتين.
وأضاف الوزير أن إضافة نشاط شحن السيارات الكهربائية وتحويل المحطات لتقديم خدمات متكاملة خطوة جيدة نحو المستقبل، وكذلك تدعيم اقتصاديات شركات التسويق.
ووجه الوزير بالاستمرار في تطوير منظومة السلامة والحفاظ على البيئة وفق الأكواد المصرية والعالمية، والاهتمام بالتحديث المستمر لهذه المعايير.
وأشار إلى ما يوفره برنامج تحديث وتطوير قطاع البترول منذ بدايته عام 2016 من دعم لتطوير تلك المنظومة وما تحققه من نتائج تنعكس بقوة على تطوير الأداء الكلي لمنظومة العمل البترولي.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!