أفلام - اخبار الافلام والنجوماخبار المنوعات

في ذكرى وفاته.. لماذا اضطر يوسف عيد لارتداء النظارة في أفلامه؟




تحل غدًا الموافق 21 سبتمبر ذكرى رحيل الفنان يوسف عيد السابعة حيث إنه من مواليد 14 نوفمبر 1948 وتوفى 21 سبتمبر 2014 بعد صراع مع المرض. حصل يوسف عيد على الثانوية الأزهرية واشتهر بأداء الأدوار الكوميدية الصغيرة التي لا تتعدى مشاهد معدودة في الأعمال الفنية منها أفلام (الناظر واضحك الصورة تطلع حلوة والتجربة الدنماركية) وشارك فى العديد من الأعمال الدرامية منها “تامر وشوقية”، “لحظات حرجة”، “الكبير أوى”، “إبن موت”، “مسيو رمضان مبروك أبو العلمين حمودة”، “رأفت الهجان” وشارك أيضًا فى مسرحيات “شارع محمد على”، “الوظيفة لا تزال فى جيبى”.يعد يوسف عيد واحدًا من أفضل الكوميديين الثنائيين وأجريت له عملية جراحية ناجحة في عينه اليمنى، حيث كان يعاني منذ فترة من عدم وضوح الرؤية بها ونصحه الأطباء بضرورة إجراء عملية سريعًا حيث أجريت عملية لإزالة المياه البيضاء.ومع الوقت نصحه الأطباء بضرورة الابتعاد عن الإضاءة والتراب لمدة أسبوعين على الأقل ليعود بعدها ويستمر عمله الفني كما كان، وهو ما اثر عليه كثيرا وارتدي بسببه النضاره التي اشتهر بها في اغلب اعماله.وكان من المقرر أن يطير يوسف عيد لمهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لحضور حفل افتتاح فيلم المسافر الذي يظهر فيه كضيف شرف، لكن العملية الجراحية منعته من السفر، كما شارك في فيلم اللمبي 8 جيجا الذي قدمه الفنان محمد سعد ومي عز الدين.وتوفى يوسف عيد في الساعات الأولى من صباح الأحد 22 سبتمبر بأزمة قلبية مفاجئة عن عمر 66 عامًا، وتحدث الأزمة القلبية نتيجة تعرض عضلات القلب لنقص إمداد الدم، وتزيد احتمالات الإصابة بالأزمة القلبية الإرهاق المتواصل نتيجة العمل، الضغوط التي يتعرض لها الإنسان نتيجة سبب ما، إضافة إلى كثرة التدخين واستهلاك كميات كبيرة من المشروبات الكحولية وعدم تناول طعام صحي.

المصدر: الدستور

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!