أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

قائد الجيش اللبناني: سنبقى العمود الفقري للبلاد ونخوض حربًا أخطر من الحروب التقليدية



لبنان – (أ ش أ)
قال قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون إن الجيش سيبقى العمود الفقري للبنان، والضامن للأمن والاستقرار ليس فقط للبنان، إنما للمنطقة ككل، مشددا على أن جيش لبنان يخوض اليوم معركة من نوع آخر ربما أخطر من الحرب العسكرية التقليدية، وهي كيفية التعامل مع الأزمة الاقتصادية الحالية للاستمرار بالقيام بمهامه وتوفير أدنى مقومات الحياة لعسكرييه وعائلاتهم.
جاء ذلك في كلمته خلال اجتماع نظمته قيادة الجيش اللبناني اليوم بالتعاون مع مكتب المنسق الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان على مستوى السفراء لمتابعة نتائج أعمال مؤتمر باريس الذي عقد بتاريخ السابع عشر من شهر يونيو الماضي لدعم الجيش اللبناني.
حضر الاجتماع، الذي عقد في نادي الضباط بجونية، قائد الجيش العماد جوزاف عون والمنسق الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا إضافةً إلى قائد قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) الجنرال ستيفانو ديل كول وعدد من السفراء والقائمين بالأعمال.
واعتبرت فرونتسكا في كلمتها أن الأزمة التي يعاني منها لبنان تؤثر على القدرات العملية للجيش اللبناني، وبالتالي فإن الحاجة إلى دعمه أمر ملح أكثر من أي وقت مضى.وقالت: “إن القرار2591 الذي تبناه مجلس الأمن الدولي، يتضمّن في فقرته العاشرة الدعوة إلى تقديم المزيد من الدعم الدولي للجيش، لذا أدعو الزملاء الحاضرين إلى الاستفادة من هذا القرار في السعي لفعل كل ما هو ممكن لمساعدة الجيش اللبناني والمؤسسات الأمنية اللبنانية”.وأضافت أن الأمم المتحدة تسعى إلى اعتماد آلية لتسهيل تحويل المساعدات النقدية للجيش وباقي القوى الأمنية.وشكر قائد الجيش اللبناني جوزاف عون الدول المشاركة على دعمها للجيش ومساندته في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها لبنان.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!