أفلام - اخبار الافلام والنجوماخبار المنوعات

تارا عبود سعيدة بنجاح فيلم «أميرة»




نجحت النجمة الأردنية تارا عبود في حصد الإعجاب والتصفيق الحاد في مهرجان فينسيا السينمائي الدولي مع العرض العالمي الأول لفيلمها “أميرة” والذي حصد  ثلاثة جوائز في المهرجان. تحدث الفنانة تارا عبود عن دورها في فيلم “أميرة” الذي عُرض مؤخرًا في مهرجان فينيسا السينمائي، وقد حصد جائزتين هما: “جائزة لانترا ماجيكا وجائزة إنترفيلم”.  تارا عبود حدثينا عن دور أميرة؟أميرة هي فتاة فلسطينية مراهقة, تتمتع بقوة الشخصية وحبها الشديد للتحدي, كما تحب والدها كثيرًا، وتتعرض إلى مواقف تجعلها تعيد تفكيرها في نفسها وتعيد تفكير في طريقة حياتها مما يضعها في أزمة نفسية.  تارا عبود
ما الذي أقنعك بقبول الفيلم؟
قصة الفيلم هي أكثر ما دفعني إلى قبول الفيلم وشجعني للدور بشكل كبير، وعندما قرأت ورق أميرة أحببت الدور بشكل كبير وأحببت كيف تغيرت شخصيتها وكيف تغيرت مع الأحداث، كما أن صبا مبارك هي من رشحتني للدور فكان من الرائع العمل معها ومع طاقم العمل وأبطاله وخصوصًا مع مخرج بحجم محمد دياب وأبطال كبار كزملائي في الفيلم. تارا عبود
لم تخافٍ من الدور؟
أكيد كنت متخوفة من الدور، لأنني أخذت دور أساسي في الفيلم وكان يشاركني في العمل نجوم كبار، وهذه كانت أول تجربة سينمائية لي فكنت أحاول دائماً أن أعطي كل ما عندي للدور لكي أظهر بنفس مستوى النجوم المشاركين معي في الفيلم فكان يطاردني دائماً شعور الخوف ولكن الحماسة طغت على هذا الشعور.  تارا عبود
إلى أي مدى تسهم السينما في دعم القضية الفلسطينية؟
أكيد السينما هي أداة قوية للتعبير عن النفس ومواجة المشاكل والقضايا والقضية الفلسطينية من أهم القضايا التي تركز عليها السينما وتعرض قصص الشخصيات الفلسطينية بطريقة إنسانية تجعل المشاهد يشعر بقضيتهم ويفهم القصة من الناحية الإنسانية أكثر من السياسية فهذا يجعلها تصل إلى قلوب الناس بشكل أسرع.  تارا عبود تارا عبود
كيف ترين العمل مع دياب وصبا وباقي الأبطال؟
العمل معهم كان رائع جدًا واستمتعت كثيرًا بالدور والمخرج محمد دياب قد ساعدني كثيرًا لأظهر إمكانياتي الفنية في الدور وكان يشجعني دائمًا، وأبطال العمل أعطوني الطاقة الإيجابية في العمل وكان شرف كبير لي أن أعمل معهم.  تارا عبود تارا عبود
هل سنراكي في السينما المصرية؟
ستروني في المستقبل في السينما المصرية, صحيح أني لم يعرض على أدوار في مصر حتى الآن ولكني سأظهر في السينما المصرية في أقرب فرصة.
ما شعوك مع بداية تصفيق الجمهور وما الذي دار بذهنك طوال العشرة دقائق؟
كان شعور جميل جدا، فكان مثل حصاد بعد عمل كبير وجهد طويل، وكان أهم شئ بالنسبة لنا أن يحب الجمهور الفيلم، وأنا كممثلة أهم شي لي هو الوصول لقلوب الجمهور وتحريك مشاعرهم فكان شعور جميل جدًا أن أنجح في عملي. تارا عبود تارا عبود
ما هو جديدك؟
أنهيت تصوير فيلم يدعى ربل للمخرج عادل عربي وبلال فلاح وننتظر نزوله السنة القادمة.

المصدر: الدستور

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!