أفلام - اخبار الافلام والنجوماخبار المنوعات

صابرين تكشف أصعب مشاهد حكاية «واحد في الميه»




عبرت الفنانة صابرين عن سعادتها بالنجاح الذي حققته من خلال مسلسل “زي القمر” حكاية “واحد في الميه”، والتي عرضت للجمهور ضمن حكايات أخري تقدم في هذا الموسم من المسلسل، الذي حقق نجاحاً ملحوظا.وقالت صابرين في تصريح لـ”الدستور”، إن هناك مشاهد صعبة جداَ قد واجهتها في تقديم دورها في حكاية “واحد في الميه”، مشيرة إلى أن أهم هذه المشاهد مع الفنان مدحت صالح الذي يشارك معها بطولة العمل وهو عندما قدمت فكرة مهمة وهي تقديم “منيو” للمكفوفين.وأشارت صابرين، إلى أنها لأول مرة تقدم شخصية كفيفة في عمل فني، موضحة أنها بمساعدة مخرج العمل حاولت أن تظهرها بشكل حقيقي بعيداً عن “الأفورة”، لافتة إلى أن المسلسل يكشف أيضا عن مرض جيني يصيب الإنسان ويضعف بصره إلى أن يفقده.وأشارت: “من خلال المسلسل نتعرف على مشاكل هؤلاء الأشخاص من خلال شخصية أمل التي كانت ترى في السابق لكن الآن خسرت نظرها، لذا لا يتم معاملتها مثل الشخص المولود مكفوف من البداية، فلا تجد فرص عمل مناسبة ودائما تسعى للحصول على وظيفة”.”واحد في الميه ” تأليف فداء الشندويلي وإخراج أحمد شفيق، وهى الحكاية الثالثة من الموسم الثانى لمسلسل “زي القمر”، حيث تم عرض الحكاية الأولى على قناة cbc بعنوان “غالية” بطولة درة وإخراج شيرين عادل، وانتهاء عرض الحدوتة الثانية “أنا قبلت” إخراج معتز حسام.الموسم الأول من مسلسل زي القمر، شهد عرض حكايات “حتة مني”، بطولة إلهام شاهين وأحمد وفيق، وإيناس كامل، وإخراج حسام على، و”مش هنفرح بيكي”، بطولة جومانا مراد وعباس أبو الحسن، وإخراج محمد عبد الرحمن حماقى، و”ست الهوانم” بطولة ليلى علوي، ومجدى كامل وإخراج طارق رفعت.

المصدر: الدستور

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!