أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

مقتل أكثر من 20 صياداً في غارة جوية في نيجيريا



أبوجا- (أ ف ب):
قتل أكثر من 20 صياد سمك في غارة جوية شنّها الجيش النيجيري على معسكر لمتمردين جهاديين في شمال شرق البلاد، بحسب ما أفاد سكّان ومصادر عسكرية وكالة فرانس برس.
وقالت المصادر إنّ إحدى مقاتلات الجيش النيجيري أغارت صباح الأحد على قرية “كواتار دابان ماسارا” التي تطلّ على بحيرة تشاد. وتقع هذه البحيرة الشاسعة على الحدود بين نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون والتي تعتبر معقلاً لتنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا.
وأوضح شاهد عيان يدعى لابو ساني وهو صيّاد سمك من القرية لفرانس برس أنّ كواتار دابان ماسارا هي “مدخل إلى المعسكرات التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا في عدد من الجزر”.
وأضاف أنّه شاهد الغارة حين وقعت صباح الأحد في الساعة السادسة (05:00 بتوقيت جرينتش).
وأوضح أنّ الجماعة الجهادية رفعت مؤخراً الحظر الذي كانت تفرضه على عمل الصيادين في هذه المنطقة، وسمحت لهم بالاصطياد في مياه البحيرة مقابل ضريبة يدفعونها لها، الأمر الذي أعاد إلى هذه المياه مجموعة من الصيادين كانوا قد غادروها.
لكنّ عضواً في الاستخبارات النيجيرية قال لفرانس برس إنّ “أيّ صيّاد يذهب إلى هذه المنطقة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصّة، لأنّها أرض معادية وما من طريقة لتمييزهم عن الإرهابيين”.
وأضاف “بحسب معلوماتنا، فإنّ الحصيلة هي أكثر بكثير من 20 قتيلاً”، مؤكّداً أنّ الغارة الجوية استندت إلى “معلومات موثوق بها” عن تجمّع لمقاتلي التنظيم الجهادي في المنطقة منذ الأربعاء.
ومنذ 12 سنة تخوض القوات الحكومية في نيجيريا حرباً ضدّ تمرّد جهادي امتدّ إلى النيجر وتشاد والكاميرون المجاورة. وخلّفت هذه الحرب ما لا يقلّ عن 40 ألف قتيل ومليوني مهجّر.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!