أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

مظاهرة أمام مستشفى إسرائيلي نقل إليه أسير مضرب عن الطعام منذ 88 يومًا



رام الله – (أ ش أ):
تظاهر العشرات من المواطنين العرب في إسرائيل، مساء اليوم السبت، أمام مستشفى “كابلان”، في مدينة رحوفوت، التي نقل إليها الأسير حازم مقداد القواسمة، بعد تدهور حالته الصحية بشدة؛ نظرًا لإضرابه عن الطعام منذ 88 يومًا، رفضا لاعتقاله إداريًا.
ورفع المتظاهرون صورا للأسرى المضربين عن الطعام، وهتفوا بشعارات تطالب بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، في الوقفة التي نظمتها ودعت إليها لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا.
يُشار إلى أن الوضع الصحي للأسير القواسمة آخذ بالتدهور يومًا بعد آخر، حيث يُعاني من هزال وضعف عام، ومن آلام حادة في المفاصل والكلى والرأس والبطن، كما يشتكي من صعوبة في الكلام ومن نقصان حاد بالوزن، ومن عدم وضوح في الرؤية، ورغم وضعه الصحي المتفاقم إلا أنه مصمم على مواصلة إضرابه حتى نيل حريته الكاملة.
وكان الاحتلال اعتقل الشاب قواسمة، في يناير الماضي، وصدر بحقه أول مرة أمر اعتقال إداري لمدة 4 أشهر، وتم تجديده مرة أخرى لمدة ستة أشهر، ما دفعه لخوض إضراب مفتوح عن الطعام للمطالبة بالحرية والإفراج الفوري عنه.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!