اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

سليمان: الانتهاء من إعداد دراسة لتطوير منطقة باب العزب خلال شهر ونصف


كتبت- منال المصري:
تصوير- هاني رجب:
قال أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، إن الصندوق سينتهي من إعداد دراسة لتطوير منطقة باب العزب بالقاهرة خلال شهر ونصف بهدف التعاقد مع مطور لتطويرها.
وأضاف سليمان، في كلمته في إحدي جلسات مؤتمر “قمة أسواق المال” اليوم الثلاثاء التي أدارها شريف سامي الرئيس غير التنفيذي للبنك التجاري الدولي، أنه بعد الانتهاء من إعداد الدراسة وعرضها على المجلس الأعلى للآثار والموافقة عليها سيتم طرح المنطقة للتطوير.
وبحسب سليمان، كان الصندوق وقع اتفاقا العام الماضي مع أحد المطورين لتولي تطوير منطقة باب العزب ولكن تم فسخ التعاقد بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا العام الماضي.
وذكر أن الصندوق يبحث عن مطور لتنفيذ مشروع تعليمي في المهن الحرفية بمنطقة باب العزب التي تتميز بها.
وباب العزب هو أحد أبواب قلعة صلاح الدين ويطل على مدرسة السلطان حسن ومسجد الرفاعي ويعتبر من أضخم وأجمل المنشآت الإسلامية بالقاهرة، ويشبه الباب في تكوينه بابي الفتوح وزويلة.
ويتكون باب العزب من برجين كبيرين مستطيلين لهما واجهة مستديرة أعلى كل منهما غرفة وبينهما توجد سقاطة استخدمت لإلقاء الزيوت المغلية على الأعداء الذين يحاولون اقتحام البوابة عنوة.
وبنى هذا الباب الأمير رضوان كتخدا الجلفي قائد الجنود العزب في موضع باب قديم يرجع تاريخه إلى العصر المملوكي، وجدد هذا الباب الخديوي إسماعيل، وأكسبه مظهره الحالي ذا الشكل القوطي وذلك عندما جدد ميدان الرميلة ووسعه، كما أضاف إليه من الخارج الدرج المزدوج.
وعلى جانب آخر، قال أيمن سليمان إن الصندوق السيادي تلقى عرضا من مستثمر في قطاع التطوير السياحي يبحث عن موقع مميز لتدشين جامعة تعليمة خاصة.
وأضاف أن الصندوق يعمل حاليا على عرض أحد المباني التابعة لمصلحة حكومية على المستثمر في موقع مميز، موضحا أن الجامعة التي سيتم إنشاؤها ستكون متاحة للتعليم أمام الطبقة الوسطى، رافضا ذكر أي تفاصيل عن جنسية أو اسم المستثمر حتى يتم الانتهاء من الاتفاق.
وأشار سليمان إلى أن الصندوق تلقى عرضا من مستثمر آخر يهتم بضخ استثمارات في المناطق اللوجستية دون الإفصاح عن المزيد من المعلومات.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!