اخبار الصحف المصريةاخبار مصراخبار مصر اليوم - اخبار مصرية عاجلة - اخبار مصر العاجلة اليوم - الاخبار المصريةالأخبار المصرية

مدير كلية الدفاع الجوي لـ"مصراوي": نؤهل الطلاب على 3 محاور.. وهذه رسالتي لأُسر الخريجين



كتب- محمد سامي:
عبَّر اللواء أركان حرب عبد العزيز عمر، مدير كلية الدفاع الجوي، عن سعادته بتخرج أبنائه من الدفعة 49 دفاع جوي؛ خصوصًا أن الاحتفال هذا العام يتزامن مع احتفالات المصريين بانتصارات أكتوبر التي كان من نتائجها إنشاء كلية متخصصة في علوم الدفاع الجوي، هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.
وأضاف عمر: “أستغل الفرصة لأهنئ أُسر الخريجين بتخرج أبنائهم، وأوجه لهم تحية شكر وتقدير لما بذلوه من جهد في تنشئة هذا الجيل الذي نفخر به جميعًا. أما الخريجون فأود أن أوضح لهم أن هذا اليوم يُعَدّ بداية لتحمل المسؤولية التي تم إعدادهم لها على مدار أربع سنوات من العمل الجاد المستمر، فيجب أن يستمروا في تنمية قدراتهم حتى يكونوا دائمًا أهلًا لهذه المهمة المقدسة؛ وهي حماية سماء مصرنا الحبيبة حتى تظل راية مصر عالية خفاقة”.
وأوضح مدير كلية الدفاع الجوي، في تصريحات خاصة أدلى بها إلى “مصراوي”، اليوم الاثنين، على هامش حفل التخرج، أن طلبة الكلية يتم تأهيلهم بما يتناسب مع طبيعة مهام رجال الدفاع الجوي المتمثلة في حماية سماء مصرنا الغالية، من خلال عدة محاور؛ أولها التأهيل العسكري الذي يؤدي إلى الانضباط الذاتي وسرعة رد الفعل واتخاذ القرار الصائب تحت مختلف الظروف، أما ثاني المحاور فهو التأهيل الهندسي بالحصول على بكالوريوس الهندسة من جامعة الإسكندرية طبقًا لبرامج هندسية تتواكب مع الطفرة الهائلة في أنظمة التسليح، وهنا لا بد أن نذكر حرص القيادة العامة للقوات المسلحة وقيادة قوات الدفاع الجوي على تطوير منظومة التعليم بالكلية وتزويدها بأرقى المعامل الهندسية وتنفيذ المؤتمر العلمي السنوي الدولي الذي يتم تنفيذه في شهر يوليو من كل عام، وتم تنفيذه العام الماضي، وقام الطلبة بعرض مشروعاتهم الهندسية باشتراك معظم الجامعات المدنية؛ مما كان له أكبر الأثر في تحقيق الاستفادة وتبادل الخبرات.
وأشار عمر إلى أن التأهيل التخصصي لأسلحة الدفاع الجوي يتم طبقًا لمتطلبات قوات الدفاع الجوي والقوات المسلحة، وبالاستفادة من الخلفية الهندسية للطلبة يتم تدريس تخصص الدفاع الجوي الدقيق من خلاصة الفصول التعليمية والمحاكيات المتطورة، ثم التدريب العملي على المعدات الحقيقية في وحدات الدفاع الجوي المختلفة، كما لا يتم إغفال التأهيل الوجداني للطالب ورفع مستوى الثقافة والوعي والانتماء، حتى يكون قادرًا على مقاومة التأثيرات النفسية المعادية وحروب الجيل الرابع.​

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!