أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

مشروعات النقل والجامعات.. تفاصيل جلسة مباحثات بين مدبولي ونظيره الفرنسي



كتب- محمد غايات:
التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بمقر رئاسة الوزراء الفرنسية، جون كاستيكس، رئيس وزراء فرنسا، بحضور الوزراء أعضاء الوفد المصري، وسفير مصر في باريس.
واستهل رئيس الوزراء الفرنسي اللقاء بالإعراب عن سعادته باستقبال رئيس وزراء مصـــر والوفد المرافق له، لا سيما وأنه تشرف في ديسمبر الماضي باستقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي، في جلسة مباحثات مهمة للغاية، خلال زيارته التي أجراها لفرنسا.
وأضاف كاستيكس أن مصر دولة محورية، وذات حضارة عظيمة، وفرنسا حريصة جدًا على علاقات التعاون مع مصر، مضيفًا أن زيارة الرئيس السيسي لفرنسا في ديسمبر الماضي كانت لها نتائج إيجابية جدًا، خاصة على صعيد حجم الالتزام غير المسبوق من جانب فرنسا بحزمة تمويل مشروعات في مصر تبلغ قيمتها حوالي 8 مليارات يورو، مؤكدًا في هذا الصدد أن الجانب الفرنسي سيتقدم قريبًا بكافة التفاصيل المتبقية المتعلقة بعرض إنشاء الخط السادس لمترو الأنفاق.
وعقّب مدبولي مؤكداً أن مصر أصبحت تعتمد بشكل كبير على الشركات الفرنسية في إنشاء وإدارة وسائل النقل الجماعي، مثل المونوريل، والقطار الكهربائي الخفيف، ومترو الأنفاق، فضلاً عن مشروعات شركة شنايدر في مجال الكهرباء، والشركات الأخرى العاملة في مجال الطاقة المتجددة والنقل، وأننا سعداء بهذه الشراكة التي تفيد البلدين.
وطلب مدبولي، خلال اللقاء، تشجيع الشركات الفرنسية الكبرى على الاستثمار في برنامج طموح لتصنيع السيارات الكهربائية في مصر، بالإضافة إلى استقطاب الشركات الفرنسية التى تعمل فى مجال تحلية المياه، لتنشئ محطات تحلية فى مصر، فى ضوء الحاجة الملحة لمصر لزيادة مصادرها من المياه العذبة.
وأشار رئيس الوزراء إلى تبنى الحكومة المصرية استراتيجية التوجه نحو الاقتصاد الأخضر، وهو ما يمثل فرصة للشركات الفرنسية العاملة في مجال الطاقة النظيفة للاستفادة من هذا التوجه، وتعظيم فرصها الاستثمارية في مجال إنتاج الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر.
كما تطرق رئيس الوزراء إلى ما يشهده التعليم الجامعي في مصر من خطة تطوير وتحديث، وهو ما يجعلنا راغبين فى إقامة علاقات شراكة وتوأمة بين الجامعات المصرية ومزيد من الجامعات الفرنسية الرائدة.
وعقّب رئيس الوزراء الفرنسي مرحباً بمشاركة الشركات الفرنسية فى كل المجالات الصناعية والتنموية التى ذكرها الدكتور مدبولى، كما أعاد تأكيد التوجه القوي الذي تتبناه فرنسا تحت قيادة الرئيس ماكرون لتعزيز التعاون مع مصر فى كل المجالات الممكنة.
كذلك فقد رحب كاستيكس بمزيد من علاقات التعاون بين الجامعات الفرنسية ونظيرتها المصرية.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!