أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

"بوتسوانا".. تحذير من متحور كورونا جديد: به 32 طفرة ومقاوم للقاحات



كتبت- رنا أسامة:
حذر علماء من متحور جديد من فيروس كورونا يحتوي على “عدد كبير للغاية” من الطفرات على نحو يُشكل تهديدا كبيرا على الصحة العامة، حسبما ذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، الخميس.
ووفق الصحيفة، تأكّد إصابة 10 حالات في 3 بلدان عن طريقة التسلسل الجيني، بذلك المتحور الذي أطلق عليه العلماء اسم “بوتسوانا” أو “بي.1. 1529”. ويحتوي “بوتسوانا” على 32 طفرة في بروتين سبايك، وهو جزء من الفيروس مُستخدم في معظم اللقاحات لتهيئة جهاز المناعة ضد كوفيد.
وبإمكان الطفرات المفاجئة أن تجعل الفيروس أكثر ضراوة وأكثر قدرة على مراوغة المناعة الطبيعية واللقاحات. وجرى تشخيص أول إصابة بمتحور “بوتسوانا” في جمهورية بوتسوانا، جنوبي القارة الأفريقية في 11 نوفمبر، فيما عُثر لاحقًا على 6 حالات أخرى في جنوب أفريقيا المجاورة. وبعدها اكتُشفت إصابة ثامنة في هونج كونج، لشخص كان عائدًا من جنوب أفريقيا ويبلغ من العمر 36 عامًا، بحسب الصحيفة.
وعزا عالم الفيروسات في امبريال كوليدج لندن، توم بيكوك، خطورة هذا المتحور، إلى الطفرات الـ32 التي رصدت في “بروتين سبايك” الموجود على سطح كورونا؛ إذ تُمكّنه من تفادي المناعة البشرية بسهولة، وبالتالي انتشار الفيروس بسرعة بين البشر.
ويعرف عن هذا البروتين بأنه المسؤول عن تنفيذ عملية ارتباط الفيروس بالخلايا البشرية وغزوها. وقال بيكوك في سلسلة تغريدات عبر تويتر إنه يجب إخضاع هذا المتغير للمراقبة الوثيقة، إذ إن الارتفاع الكبير في الطفرات يجعله مُعديًا بصورة تفوق أي متحور آخر، لكنه أضاف أنه قد يتحول إلى “مجموعة غريبة” من المتحورات غير القابلة للانتقال بشكل كبير.

Full Spike profile: A67V, Δ69-70, T95I, G142D/Δ143-145, Δ211/L212I, ins214EPE, G339D, S371L, S373P, S375F, K417N, N440K, G446S, S477N, T478K, E484A, Q493K, G496S, Q498R, N501Y, Y505H, T547K, D614G, H655Y, N679K, P681H, N764K, D796Y, N856K, Q954H, N969K, L981F
— Tom Peacock (@PeacockFlu) November 23, 2021

ونبّه فرانسوا بالو، أستاذ بيولوجيا الأنظمة الحاسوبية ومدير معهد علم الوراثة بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، إلى أن طفرات المتغير الجديد ليست عادية، ولم تشهد ارتفاعا كبيرا في عددها من قبل في المتغيرات الأخرى التي جرى رصدها. الأمر الذي يُشير إلى أن “المتحوّر ربما تطور أثناء عدوى مزمنة لشخص يعاني من نقص المناعة”، بحسب قوله. شدد بالو على أهمية تتبع مصدر العدوى ومعرفة كيفية محاربة المتحور الجديد الذي ربما يكون مقاومًا لبعض اللقاحات.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!