اخبار الصحف المصريةاخبار مصراخبار مصر اليوم - اخبار مصرية عاجلة - اخبار مصر العاجلة اليوم - الاخبار المصريةالأخبار المصرية

​​بـ40 مليمًا لصلالح شركة النور.. حكاية أول فاتورة كهرباء في مصر



كتب- محمد صلاح:
بدأت مصر تعرف طريق عصر الكهرباء المائية في عام 1964 وقت إنشاء وزارة الكهرباء وهيئة كهرباء الريف، نتيجة إنشاء محطة خزان أسوان محطة السد العالي، بالإضافة إلى إنشاء عدة محطات حرارية أخرى كبيرة، مما نتج عنه زيادة القدرات الإسمية المركبة.
إنشاء الشبكة الكهربائية الموحدة
تم إنشاء الشبكة الكهربائية الموحدة عام 1967م، بالإضافة إلى زيادة الأحمال والإنتاج وأطوال شبكات النقل والتوزيع وسعات محطات المحولات ودخول مشروع كهربة الريف حيز التنفيذ على نطاق واسع.
أول فاتورة كهرباء
مع انتشار الكهرباء كانت تتم المحاسبة بـ40 ملِّيمًا للكيلو طن الواحد، أمَّا إذا كانت أقل من 4 لمبات فيكون المقابل أقل من ذلك، حيث تم إصدار وتحصيل أول فاتورة عام 1939 صدرت لشركة النور أي أكثر من 82 عامًا.
إنارة القاهرة بـ18 ألف جنيه عام 1887
حصل “مصراوي” على وثيقة عبارة عن مذكرة مرفوعة من اللجنة المالية إلى رياسة مجلس النظار (مجلس الوزراء) في 24 مايو 1887 تقول: “إن ميزانية 1887 منظور فيها مبلغ 18 ألف 548 جنيهًا لإنارة مدينة المحروسة (القاهرة) بالغاز وذلك بخلاف 50 جنيهًا لإنارة سراى المحافظة، وكان عدد المصابيح 2696 فى يناير 1887، بالإضافة إلى 105 مصابيح في بحر السنة الحاكمة عن العدد المحكي عنه حسب أمر نظارة الأشغال العمومية فيكون العدد 2801”.
وحيث إن مصاريف المصباح الواحد مقدرة بمبلغ 6 جنيهات و697 مليمًا فتكون جملة مصاريف تنوير المدينة 18 ألف و760 جنيها و398 مليم أي 212 جنيهًا و398 مليمًا زيادة عن الوارد بالميزانية والتقرير المقدم من جناب جرانت بك وغير ممكن تنزيل شئ من عدد المصابيح، لذا تعرض اللجنة المالية على مجلس النظار فتح اعتماد إضافي بمبلغ 212 جنيها لكمالته وغير ذلك غير مصرح من الآن بزيادة شئ على عدد المصابيح قبل تصديق مجلس النظار على الاعتمادات وبعد عرض المذكرة قرر مجلس النظار وقتها فتح الإعتماد بالمبلغ المطلوب و أرسل إفادة يقول فيها إن الاعتماد الإضافى لزم أن يكون 302 جنيه لوجود فارق 90 جنيه ناتج عن تحريف فى التقرير لزوم تنوير سبعة مصابيح في (الحمامات العمومية) ومصروفات تشغيل ماكينة الغازه وبالمداولة تقرر قبول الطلب وتحرر ذلك فى مجلس النظار في سبتمبر 1887.
اليهودي الشهير (مانوزدي) أول مشترك
دخلت الكهرباء لأول مشترك بالإسكندرية في تاريخ 11/5/1895 وكان ذلك لمكتب المحامي اليهودي الشهير (مانوزدى) الذي أطلق اسمه على الشارع المؤدي إلى محكمة محرم بك حاليًا شارع المحكمة. كان يقع مكتب (مانوزدى) في العمارة رقم 5 شارع صلاح سالم بالمنشية، وكان التعاقد على عنوان (باب العطارين أمام مصباح الإنارة بالغاز رقم 2375) ولتركيب عداد قوة 10 لمبات وكان رقم العداد 61184 وهو بذلك أول عداد يركب بمدينة الإسكندرية وقد قام بتركيبه – بتكليف من شركة ليبون – الكهربائي (نحمان)، وكان تأمين العداد 5 فرنكات.
إنارة المنازل في القاهرة
استخدمت الكهرباء في إنارة المنازل بمدينة القاهرة اعتباراً من 1897، بموجب ترخيص لشركة (ليبون) لمدة خمسين عاما، إنتهى عام 1948، تم تسليمها إلى وزارة الأشغال والطاقه المصرية بعد فسخ التعاقد مع شركة ليبون.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!