أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

وزير الخارجية الإيطالي: استقرار ليبيا التحدي الأكثر إلحاحًا لنا بمنطقة المتوسط



إيطاليا – (أ ش أ)
أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أن التحدي الأكثر إلحاحًا بالنسبة لإيطاليا في منطقة البحر الأبيض المتوسط هو تحقيق الاستقرار في ليبيا.
وأشار دي مايو ،خلال كلمته في مؤتمر (حوارات المتوسط) بالعاصمة روما، إلى مخرجات مؤتمر باريس الدولي حول ليبيا، والذي دعا الفاعلين الليبيين إلى الالتزام البناء بعملية انتخابية حرة ونزيهة وشاملة وذات مصداقية.
ولفت إلى أن مؤتمر باريس، الذي تقاسمت رئاسته كل من إيطاليا وليبيا وفرنسا وألمانيا والأمم المتحدة، أكد أيضا على أولوية انسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا وعلى ملكية الليبيين لمبادراتهم الوطنية والدعم الدولي لتحقيق الاستقرار (هناك)، في إطار عملية برلين والأمم المتحدة.
كما تحدث دي مايو عن إلتزام إيطالي مكثف في منطقة البحر المتوسط، وأيضًا من حيث التهديدات العرضية مثل الإرهاب الذي على استعداد لفتح جبهات جديدة في المنطقة.
ورأى وزير الخارجية الإيطالي أنه يتعين تكثيف الحوار بين أوروبا وشمال إفريقيا ومنطقة الساحل بشأن إدارة تدفقات الهجرة العابرة للبحر الأبيض المتوسط.
وأشار إلى أن نهج إيطاليا يهدف إلى إدارة تدفقات راسخة في مكافحة التدفقات غير النظامية ومضاربة المتاجرين بالبشر، ولكنه مستوحى من الحوار والتعاون.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!