اخبار الصحف المصريةاخبار مصراخبار مصر اليوم - اخبار مصرية عاجلة - اخبار مصر العاجلة اليوم - الاخبار المصريةالأخبار المصرية

رئيس "برلمانية مصر الحديثة": لن ندعم قانونًا بشأن الطلاق أو الزواج يخالف الشريعة



كتب- مصراوي:
قال النائب هشام هلال، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة، بشأن موقف الهيئة البرلمانية من مشروعات القوانين التي يعتزم بعض النواب تقديمها بشأن الزواج والطلاق وغيرهما من الأحوال الشخصية، إن أعضاء الهيئة لن يوافقوا أو يدعموا أي مشروع قانون يحتوي في مواده على مخالفة للشريعة الإسلامية مصدر الدستور.
وقال هلال، في حوار مع “مصراوي”، إن موقف الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة واضح وصريح؛ وهو عدم موافقتها ودعمها أي مشروع قانون مقدم من النواب أو الحكومة بشأن حالات الزواج أو الطلاق المثارة حالياً في المجتمع، لا يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية ويوافق عليه المؤسسات الدينية كافة.
وأضاف رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة أن الأصل في أي مشروع قانون هو التطبيق وأن تحتوي بنود مواده على ما لا يخالف الدستور والشريعة الإسلامية وأحكامها والتي تمثل مصدر الدستور، مشيراً إلى أن الهيئة ترفض كل هذه المحاولات التي لا تتخذ من المؤسسات الدينية مرجعًا لها في صياغة مواد مشروع القانون.
ونوه هلال بأن مشروع قانون الأحوال الشخصية المقدم من الحكومة ما زال في اللجان النوعية للمجلس وسيتم مناقشته في الوقت المناسب؛ لأنه يحتاج إلى مناقشة مكثفة ودقيقة، لأنه يمس جميع المواطنين وسيتم التواصل مباشرة مع المؤسسات الدينية كافة؛ لأخذ رأيها في كل بند من بنود مشروع القانون، حتى لا يخالف الشريعة عند الأديان كافة.
ونوه رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة بأن الهيئة لديها أجندة تشريعية يتم العمل عليها وسيتم الإفصاح عنها خلال الأيام المقبلة، مؤكدًا أن هناك مشروعات قوانين ستكون على أولويات الهيئة؛ ومنها على سبيل المثال وليس الحصر قانون الإيجار القديم والعمل وغيرها.
وأشار هلال إلى أن الهيئة سيكون لها موقف واضح أيضاً من قانون الإيجار القديم، موضحًا أن الهيئة ستدعم أي مشروع قانون في هذا الصدد حال كان منصفاً لأطراف العملية الإيجارية المالك والساكن.
ولفت رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة إلى أن الهيئة لن توافق على مشروع قانون بشأن الإيجار القديم ينصف المالك على الساكن والعكس، مشيرًا إلى أن المعادلة صعبة؛ ولكن لا بد من تحقيق العدل في هذا القانون للطرفين.
وأوضح النائب بشأن المنطقة التي يقف فيها الحزب داخل مجلس النواب، أن حزب مصر الحديثة يدعم القيادة السياسية في جميع إجراءاتها وخطواتها داخلياً وخارجياً، إيماناً منه بالرؤية الثاقبة للرئيس عبد الفتاح السيسي.
وتابع هلال بأن الحزب مؤمن إيمانًا كاملًا بالدور المحور والجهد الكبير الذي يقوم به الرئيس السيسي من أجل الحفاظ على الدولة المصرية وإجراءاته التي تدعو إلى المزيد من وحدة صف المجتمع والحفاظ على الأمن القومي المصري، مشيداً بالقرار الأخير الذي اتخذه الرئيس السيسي بشأن إلغاء حالة الطوارئ.
ولفت رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة إلى أن الحزب لا يمثل الأحزاب المؤيدة أو المعارضة، وإنما هو حزب يقوم على أساس دعم القيادة وتوجيه النقد للحكومة حال كانت هناك مخالفات أو إجراءات غير جيدة ويشيد بها حال كانت تقوم بدورها المناط لها.
وشدد هلال على أن الحزب ينحاز بشكل كامل في مواقفه وقراراته داخل المجلس أو خارجه للمواطن واحتياجاته الأساسية، مؤكدًا أن مواقف الحزب ظهرت منذ اليوم الأول لمشاركته في العمل السياسي والنيابي.
وضرب النائب مثلاً لأداء حزب مصر الحديثة في دعم جهود القيادة السياسية الرئيس السيسي، مثل مبادرة “حياة كريمة، والتي أطلقها الرئيس السيسي لتؤكد حرصه على تحقيق الحياة الكريمة للمواطنين وتحقيق العدالة الاجتماعية.
ورأى النائب هشام هلال بشأن أداء مجلس النواب خلال دور الانعقاد الأول والحالي سواء رقابياً أو تشريعياً، أن وجود قامة دستورية على منصة المجلس جعلت من تحقيق العدالة في الأداء واضحة، مشيراً إلى أن وجود المستشار الدكتور حنفي جبالي على قمة المجلس، جعل الجميع سواء داخل المجلس أو خارجة يقدر دور الأعضاء بغض النظر عن الانتماءات الحزبية والسياسية.
وأشاد هلال بما تم من تشريعات ورقابة للمجلس في دور الانعقاد الأول، مشيراً إلى أن المجلس قام بدوره التشريعي والرقابي منذ اليوم الأول في الفصل التشريعي الثاني حيث قام في أول جلساته باستدعاء الحكومة وعلى رأسها رئيس الوزراء، واستمع إلى بياناتهم وأعطى توصيته عقب الانتهاء من بياناتهم، وأعتقد أن الشارع ومضابط المجلس شهود عيان على هذا الدور الرقابي.
ونوه النائب بأن هناك تشريعات أيضًا خرجت إلى النور خلال دور الانعقاد الأول تمثل عنوانًا لأداء المجلس، ومنها على سبيل المثال وليس الحصر، قانون التحرش والري والثروة السمكية وإعادة قانون الشهر العقاري إلى الحكومة وغيرها من المواقف والتشريعات التي نفخر بها كنواب.
ولفت النائب هشام هلال إلى أن مجلس النواب الحالي به طفرة كبيرة في عدد الشباب والمرأة، موضحًا أنه على سبيل المثال حزب مصر الحديثة تمثل المرأة 50% من أعضائه و60% من الأعضاء شباب.
وقال هلال إن الشباب موجودون في الهيئة البرلمانية للحزب؛ حيث نتحدث حاليًّا ومعي من الشباب الكثير، ونتشاور معًا من أجل ترتيب الأوراق والأجندة التشريعية.

وكشف النائب هشام هلال بشأن التنسيق ما بين الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة وهيئات الأحزاب الأخرى عن أن التنسيق بين الهيئات البرلمانية على أعلى مستوى من أجل الصالح العام مع احترام كل حزب لأفكار ومبادئ الآخر، مشيراً إلى أن الهيئة البرلمانية تنسق مع الأحزاب الأخرى حينما يرتبط الأمر بالأمن القومي المصري وموقف القيادة السياسية.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!