أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

الحكم على نائب أردني سابق بالسجن 12 عامًا بتهمة تهديد حياة الملك



عمان – (أ ف ب)
أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية الأربعاء حكما بالسجن 12 عامًا بحق نائب سابق كان فُصل من مجلس النواب الصيف الماضي، بعد ادانته بتهم تتعلق بالإرهاب بينها تهديد حياة الملك.
وقال مصدر قضائي، فضل عدم الكشف عن اسمه، لوكالة فرانس برس إن “المحكمة حكمت في جلسة علنية الأربعاء على النائب المفصول أسامة الرحيل العجارمة (40 عاما) بالوضع بالأشغال المؤقتة لمدة 12 عاما”.
وأضاف أن “المحكمة أصدرت أحكاما أخرى بحق 13 متهما آخرين ادينوا في إطار القضية تراوحت بين السجن سبعة وثمانية أعوام”.
ووجهت المحكمة للعجارمة تهمًا أبرزها “التهديد الواقع على حياة جلالة الملك، واقتراف افعال بقصد إثارة عصيان مسلح ضد السلطات” وفقًا للائحة الاتهام.
كما أدين مع الآخرين بتهم بينها “تصنيع مواد ملتهبة بقصد استخدامها للقيام باعمال إرهابية” و”المؤامرة بقصد القيام باعمال إرهابية” و”التحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي”.
ووقعت مشادة كلامية بين العجارمة ورئيس مجلس النواب السابق عبد المنعم العودات في 24 مايو بسبب انقطاع التيار الكهربائي قبل ذلك بثلاثة أيام في العديد من محافظات المملكة.
وأصر العجارمة حينها على أن انقطاع الكهرباء كان الهدف منه وقف مسيرة حاشدة للعشائر الأردنية إلى عمان لنصرة القضية الفلسطينية حيث لم يستطيعوا التزود بالوقود في المحطات بسبب انقطاع الكهرباء، وتساءل العجارمة: “لماذا دب الرعب في قلوب العملاء؟” بسبب هذه المسيرة.
وعلى إثرها، قرر مجلس النواب في 27 مايو تجميد عضويته لمدة عام بسبب “تطاوله على هيبة مجلس النواب”.
وأثار قرار التجميد أعمال شغب أدت لإصابة أربعة من رجال الأمن، فعقد المجلس جلسة طارئة في اليوم التالي صوت خلالها على فصله من مجلس النواب.
وتجددت أعمال الشغب بعد فصل العجارمة في منطقة ناعور جنوب غرب عمان تخللها إطلاق للنار وإغلاق للطرق وإحراق إطارات.
وظهر العجارمة في مقاطع فيديو في تجمعات “حاملاً سيفًا وفي بعض الأحيان مسدسه قاصدا بذلك إظهار القوة والتحدي والتمرد على القوانين والأنظمة وإثارة الفتنة”، وفقا للائحة الاتهام.
وبحسب اللائحة “وصل التمرد والعنت والتطاول به إلى حد تهديد حياة جلالة الملك” وحرض باقي المدانين على مناهضة الحكم.
وتضيف اللائحة أن المدانين كانوا اجتمعوا عدة مرات اتفقوا خلالها على “تنفيذ عمل إرهابي ضد قوات الدرك المتواجدة في المنطقة (ناعور)”.
وقام المدانون بتصنيع وتجهيز زجاجات مولتوف وأسلحة للاعتداء على قوات الدرك، إلا أن قوات الأمن ضبطتهم بتاريخ 16 يونيو خلال تجمعهم في مزرعة تجهيزا لتنفيذ مخططهم.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!