أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

تعيين قاضية فرضت عليها عقوبات أمريكية رئيسة للمحكمة العليا في فنزويلا



كاراكاس- (أ ف ب)
عينت القاضية والمحامية جلاديس جوتييريس، التي فرضت عليها الولايات المتحدة عقوبات مع مسؤولين فنزويليين آخرين، رئيسة للمحكمة العليا في فنزويلا.
وأعلنت جوتييريس بنفسها الأربعاء تعيينها، وقالت المحامية المؤيدة للسلطة التي تبلغ من العمر 60 عاما التي كانت رئيسة للمحكمة العليا من 2013 إلى 2017، “نتولى هذه المسؤولية مرة أخرى”.
وأضافت في بيان تلي عبر التلفزيون العام، “نتعهد أن نكون صارمين جدا حيال أنفسنا من أجل احترام الالتزام والثقة التي منحت لنا”.
جوتييريس من الشخصيات التي تخضع لعقوبات فرضتها الولايات المتحدة لاتهامها بتعزيز سلطة نيكولاس مادورو الذي انتخب في 2013، بقرارات قضائية قوضت سلطة البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة بعد فوزها في الانتخابات التشريعية في 2015.
ومنعت هذه القرارات الجمعية الوطنية من النظر في تعيينات في اللحظة الأخيرة لقضاة أجرتها الغالبية المنتهية ولايتها الموالية للحكومة وأقرت الصلاحيات الخاصة الممنوحة للرئيس مادورو.
و عاقبت واشنطن جوتييريس مع سبعة قضاة آخرين في 2017 بتهمة “الاستحواذ” على مهام تشريعية.
وتشمل العقوبات تجميد أي أصول قد تكون لديها في الولايات المتحدة ومنع المواطنين والمؤسسات الأميركية من التعامل معها.
واختار مجلس النواب الذي تتمتع فيه السلطة مجددا بالغالبية منذ الانتخابات التشريعية في نوفمبر 2020، الثلاثاء قضاة أعلى محكمة للسنوات الـ12 المقبلة.
وقام النواب خلال ثلاثة أشهر بالاختيار من بين 400 مرشح حسب الجمعية الوطنية التي خفضت عدد قضاة المحكمة العليا من 32 إلى عشرين عضوا.
وينص الدستور على انتخاب قضاة هذه المحكمة لولاية “واحدة” مدتها 12 عاما، ويبقى رئيسها الحالي مايكل مورينيو وأحد عشر قاضياً آخر أعضاء فيها.
وبين القضاة الآخرين الذين شملتهم التعيينات المديرة السابقة للمجلس الانتخابي الوطني تانيا داميليو المؤيدة للسلطة لكن أيضا قضاة مرتبطون بالمعارضة، مثل خوسيه لويس رودريجيس والياس بيطار ولويس إميليو روندون.
و تندرج هذه القرارات في إطار “ثورة قضائية” أمر بها نيكولاس مادورو في 2021، وتشمل تعديلات في القوانين والأنظمة الجنائية.
وترى المعارضة أن هذا غطاء جديد للسلطة القضائية المنصاعة لأوامر السلطة التنفيذية، واستنكر زعيم المعارضة خوان جوايدو هذه التعيينات معتبرا أنها “تعمق الأزمة المؤسسية في فنزويلا”.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!