اخبار الصحف المصريةاخبار مصراخبار مصر اليوم - اخبار مصرية عاجلة - اخبار مصر العاجلة اليوم - الاخبار المصريةالأخبار المصرية

مرصد الأزهر: القوات المسلحة المصرية حصن الأمة ودرعها الواقي



كتب – محمود مصطفى:
قال مرصد الأزهر، إن الجندية هي حصن الأمة ودرعها الواقي الذي يحمي الدين والوطن ضد كل من تسول له نفسه الاعتداء عليهما.
وأوضح المرصد، في بيان، اليوم الخميس، أن الجندية في توجيهات الإسلام، هي نوع من الجهاد في سبيل الله عز وجل، الجهاد الحقيقي بضوابطه الشرعية كما وردت في الكتاب والسنة، وليس الجهاد المغلوط الذي تدعيه التنظيمات الإرهابية لصبغة أعمالها الإجرامية وأهدافها السياسية بصبغة إسلامية، والإسلام منها براء.
وتابع المرصد أن التنظيمات المتطرفة سعت في تأسيس دولتها المزعومة إلى محاربة الجنود الذين يقفون لها بالمرصاد، ويضحون بأرواحهم في سبيل أوطانهم، ويمثلون حائط صد منيع أمامهم، فهاجموا بعض المعسكرات والمراكز الأمنية، وأصدروا العديد من الفتاوى التي تكفر هؤلاء الجنود وتدعو إلى قتالهم، زاعمين أن الجنود كفار تاركون شرع الله ممتنعون عن كثير من شعائر الإسلام ومانعون الناس عن إقامتها في مشهد يتعارض مع ما نراه رأي العين، ومع تعاليم الإسلام.
وأكد المرصد أن الجندية في الإسلام لها مكانة كبيرة وشرف عظيم، حيث أضاف الله سبحانه وتعالى تسمية الجنود إلى نفسه الكريمة إضافة تشريف وتكريم عندما قال سبحانه وتعالى: “وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ”وكان الصحابة يسمون “جنود الله” و”جنود الإسلام” و”جنود المسلمين”، فلا أعلى من مزيتهم، ولا أرفع من منزلتهم، لكونهم حماة الدين والوطن وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بإعداد وتجهيز كل وسائل وأنواع القوة الممكنة (العلمية والعسكرية والاقتصادية والسياسية و …إلخ) دون تحديد لنوع منها فقال تعالى: ﴿وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن ربَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ﴾
وتوجه مرصد الأزهر بالتحية والتقدير والعرفان بالجميل للجيش المصري العظيم ورجاله البواسل المرابطين على كل شبر من أرض الوطن للدفاع عنه والحفاظ عليه وعلى أمنه واستقراره، مؤكدًا أن أعداء الدين والوطن في أي بلد من البلاد الإسلامية يحاولون جاهدين تحقيق أهدافهم الخبيثة، وتدمير هذه البلاد ببث روح الفرقة بين الجنود سواء عن طريق الفتاوى التي لا أصل لها في صحيح الدين لزعزعة إيمانهم بواجبهم، أو عن طريق العمليات الإرهابية التي تستهدفهم لنشر الرعب والفزع في نفوسهم.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!