أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

جوتيريش يصاب بصدمة جراء انفجارات خلال زيارته للعاصمة الأوكرانية



برلين – (د ب ا):
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو جوتيريش عن صدمته إزاء انفجارات وقعت خلال زيارة للعاصمة الأوكرانية كييف اليوم الخميس، حيث توجه إلى الموقع الذي ارتكبت فيه فظائع وناقش الجهود الإنسانية مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.
وقال عمدة كييف فيتالي كليتشكو على تليجرام ” في المساء ، قصف العدو كييف : وقع انفجاران في منطقة شيفشينكيفسكي”.
وتعرض مبنى سكني لقصف وأصيب ستة أشخاص ، وفقا لمنظمة السيطرة على الكوارث.
وزار جوتيريش عدة ضواحي مدمرة في كييف .وفي كلمة ألقاها اليوم الخميس في منطقة بوروديانكا شمال غربي العاصمة الأوكرانية، قال: “أتخيل عائلتي في أحد هذه المنازل، التي دمرت الآن وتفحمت. وأتصور حفيداتي يهربن في حالة ذعر”.
وقال إن الحرب غير مقبولة في القرن الحادي والعشرين.
ويزداد الضغط على جوتيريش للقيام بدور أكثر نشاطا في تسوية النزاع . وفي إطار محاولة للمساعدة في التوسط في حل سلمي للحرب ، زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرجي لافروف في موسكو في مطلع الأسبوع الجاري وطالب بأقاة ممرات إنسانية للمدنيين.
وناقش جوتيريش و زيلينسكي ، جهود إنشاء ممرات خروج إنسانية من مدينة ماريوبول ، التي لحقت بها أضرار كبيرة بعد أسابيع من القتال.
وقال جوتيريش في مؤتمر صحفي بعد الاجتماع في كييف اليوم الخميس” ماريوبول أزمة داخل أزمة، حيث يوجد عدة آلاف من المدنيين الذين هم في حاجة إلى مساعدات تنقذ حياتهم”.
وأضاف أنهم في حاجة إلى طريق للخروج من هذا ” الوضع الذي من شأنه أن يؤدي إلى فنائهم “.
وأبلغ جوتيريش زيلينسكي أنه عندما تحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أول أمس الثلاثاء ، تلقى التزاما من حيث المبدأ بأن الأمم المتحدة سوف تكون مشاركة في إقامة مثل هذا الممر للخروج مع الصليب الأحمر . والمشاورات جارية لإقامة طرق الخروج.
وكان زيلينسكي متفائلا بعد المحادثات مع جوتيريش . وقال إنه يعتقد أنه يمكن إنهاء حصار مصنع ازوفستال للصلب وتحقيق نتيجة ناجحة في ماريوبول ، وفقا وكالة يونيان للأنباء.
ورغم تفاؤله ، كثفت روسيا هجماتها على شرق وجنوب أوكرانيا .
تعرضت مدينتا أوديسا وميكولايف للقصف من جانب القوات الروسية ، حسبما قالت السلطات العسكرية الإقليمية في الوقت الذي تركز فيه موسكو هجماتها على جنوب أوكرانيا.
وقال القائد العسكري للمنطقة العسكرية لجنوب أوكرانيا في منشور على فيسبوك اليوم الخميس” ميكولايف تعرضت لضربات مرة أخرى من قاذفات الصواريخ المتعددة سميرتش “، مضيفا أن العشرات من المنازل والسيارات والمحال تضررت جراء القصف .
وتم الإبلاغ أيضا عن انفجارات في اوديسا ولكن رئيس الإدارة العسكرية سيرهي براتشوك قال إن وحدات الدفاع الجوي المحلية تسيطر على الوضع. ولم يتم الإبلاغ عن حدوث أضرار.
وأكد أيضا متحدث عسكري روسي شن المزيد من الهجمات .وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية ايجور كوناشينكوف ” القوة الجوية التكتيكية للقوات المسلحة الروسية قصفت 76هدفا عسكريا”.
وأضاف تم مهاجمة مستودعين للذخيرة وعدد من حشود القوات والأرتال العسكرية وقدر خسائر العدو بأكثر من 320 جنديا.
وتابع أن روسيا اطلقت صواريخ على 38هدفا عسكريا آخرين ، زاعما أنه تم تدمير ستة مستودعات للذخيرة وتم إسقاط العديد من الصواريخ الأوكرانية من طراز توشكا – يو. ولم يتسن التحقق على نحو مستقل من تقرير المتحدث العسكري الروسي.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!