اخبار الحوادث

"صعبت عليا نفسي" .. ضحية الصفع على وجهه يروي كواليس جريمة الحي الراقي في القاهرة



كتب-سامح غيث ورمضان يونس:
كعادته يمارس الشاب محمد مصطفى عمله فرد أمن بكمبوند في منطقة المقطم، إلا أن أمس الخميس تغير السيناريو المعتاد، عندما شاهد سيارة غريبة تحاول دخول الكمبوند فاستوقف قائدها وسأله عن وجهته، ما أثار غضب قائد السيارة وهاتف مُضيفه (أحد سكان الكمبوند) الذي حضر غاضبا واعتدى على فرد الأمن.
الضحية قال إنه يعمل في شركة للخدمات الأمنية والحراسات الخاصة، ولم يرتكب جرما أو يقترف إثما، حتى يتعرض للإهانة والصفع على وجهه والسحل، كل ما فعله أنه حاول تأدية عمله على أكمل وجه والحفاظ على الكمبوند والسكان، لافتا إلى أنه حرر محضرًا بذلك متهما المُعتدي عليه بالضرب والسب، قائلًا: “صعبت عليا نفسي ومش هتنازل عن حقي”.
ووثقت كاميرات المراقبة الواقعة، وانتشر مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل بشكل واسع، وأثارت سخط الراي العام، وحولت مواقع التواصل الاجتماعي الى منصات غضب واحتجاج حملت مطالب بتحقيق العدالة للشاب الذي تعرض للإهانة.
علاء عبد الله، محامي الضحية، أكد أن الواقعة حدثت في كمبوند بمنطقة المقطم مساء أمس الخميس، حيث التقط أحد الأشخاص فيديو للحظة الاعتداء بطريقة وحشية على فرد الأمن.
وأضاف عبد الله في تصريحات خاصة لمصراوي، أن المجني عليه حرر محضرا داخل قسم شرطة المقطم يتهم فيه (لواء متقاعد)، بالاعتداء عليه بعدما حاول الحارس منع أحد الاشخاص لدخول الكمبوند.
وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية بالقاهرة حدوث مشادة كلامية بين فرد أمن اداري وأحد سكان الكمبوند، وتعدي الأخير علي الأول بالصفع على الوجه -مقطع فيديو وثقته إحدى كاميرات المراقبة.
حُرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!