أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

موسكو: "المتطرفون الأوكرانيون" يخططون لتفجير سد واتهام موسكو



موسكو – (أ ش أ):
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن “المتطرفين الأوكرانيين” يُحضرون لاستفزازات جديدة تتمثل بتفجير سد نيكولا يفسكي، واتهام الجيش الروسي بذلك.
ونقلت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية، عن رئيس مركز مراقبة الدفاع الوطني الروسي الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف، قوله: “إنه في مدينة مارجانيتس بمنطقة دنيبروبتروفسك، قام مسلحون من القوات المسلحة الأوكرانية بتلغيم سد نيكولاييف، الذي يخطط النازيون بأنفسهم لتفجيره، وإلقاء اللوم على الوحدات المتقدمة”، مشيرا إلى أنه في حال تفجير السد، ستغرق المدينة والبلدات المجاورة والتى يعيش أكثر من 45 ألف شخص فيها.
وأوضح ميزينتسيف أنه عقب فيضان المياه، ستتضرر البنى التحتية والمرافق الحيوية في جميع أنحاء المنطقة التي غمرتها الفيضانات، الأمر الذي سيؤدي إلى تدهور حاد في الوضع الصحي والوبائي وانتشار الأمراض المعدية في منطقة نيكوبول”.
وفي سياق آخر، ذكرت وزارة الدفاع الروسية، اليوم أن أوكرانيا تزود رومانيا يوميا بالمواد الغذائية، مقابل الحصول على الأسلحة، رغم عدم كفاية المنتجات الغذائية للسكان المدنيين.
وقال مدير المركز الوطني لإدارة شؤون الدفاع بوزارة الدفاع الروسية ميخائيل ميزينتسيف: “وفقًا للمعلومات المتاحة، فإن السلطات الأوكرانية تنظم يوميا عمليات تصدير للحبوب والذرة والمحاصيل الزيتية والحيوانات عن طريق البر والسكك الحديدية، إلى رومانيا”.. بحسب ما أوردته وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية.
وأضاف “حتى الآن، تم إرسال حوالي 20 مليون طن، وفي طريق العودة يتم جلب أسلحة وذخيرة أجنبية إلى أوكرانيا مقابل المنتجات الزراعية المحددة”.
وأكد ميزينتسيف أن كييف تزود بوخارست بالمنتجات الزراعية رغم عدم وجود ما يكفي لسكانها لإطعامهم، في الوقت الحال.
وتابع: إن وحدات من الجيش الأوكراني نصبت المدفعية قرب منطقة تسوبوفكا السكنية في خاركييف، لإطلاق النار على المدنيين أثناء إجلائهم على طول الممر الإنساني الممتد من خاركييف إلى الغرب.
يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن 24 فبراير الماضي، شن عملية عسكرية ضد أهداف في أوكرانيا بهدف حماية سكان منطقة دونباس.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!