اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

"فتح وإغلاق عبر الإنترنت".. كيف علق رواد أعمال على منح تسهيلات للشركات الناشئة؟


كتب-علاء حجاج:
رحب عاملون بقطاع ريادة الأعمال، بقرار الحكومة المصرية منح الشركات الناشئة تسهيلات جديدة والتي تتمثل في الفتح والإغلاق بالإخطار عبر الانترنت.
وأعلن مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أن مصر ستسمح بفتح وغلق الشركات الناشئة من خلال إخطار عبر الإنترنت دون التقيد بوجود مقر فعلي للشركة.
وطالب عاملون بريادة الأعمال أن توضع آليات واضحة لتفعيل هذه القرارات التي من شأنها أن تسهل من إجراءات إنشاء الشركات.
وقال خالد إسماعيل الرئيس التنفيذي لصندوق كي اي انجل للاستثمار المخاطر، وخبير الاستثمار بالشركات الناشئة، لمصراوي إن قرار فتح وإغلاق الشركات بالإخطار خطوة محمودة تسهم في تحسين بيئة الاستثمار بقطاع ريادة الأعمال وتحفيز لدخول مزيد من الشركات الناشئة وتدفع الشباب لتحويل أفكارهم لكيانات قانونية.
أوضح إسماعيل أن هذا القرار كان واحدًا من التوصيات التي تقدم بها للحكومة منذ عامين لتحسين بيئة رواد الأعمال والشركات الناشئة.
وأضاف أنه يجب أن يكون هناك تصورًا واضحًا لتفعيل هذا القرار بآليات واضحة فيما يتعلق بالمعاملة الضريبية ومنح الشركات التراخيص اللازمة للعمل، وكذلك في حالة الإغلاق لضمان عدم ملاحقتها ضريبيا ووضع آليات أيضا لتسوية المديونيات في حال وجدت.
وطالب إسماعيل بسرعة تفعيل القرار بآليات واضحة، لما له من أثر إيجابي على القطاع.
من جانبه قال عمر المنير الرئيس التنفيذي لشركة سيجما فيت الناشئة المتخصصة في تطوير التكنولوجيا المتعلقة بالملابس، إن القرار محفز للشركات الناشئة، ولكن القطاع يحتاج لمزيد من المحفزات مثل تفعيل التوقيع الإلكتروني وإتاحة قنوات اتصال للشركات الناشئة مع الجهات الحكومية.
وافقه الرأي علاء عفيفي الرئيس التنفيذي لشركة بيكيا الناشئة المتخصصة في جمع وإعادة تدوير المخلفات القابلة لإعادة التدوير، وقال إن القرار مشجع للشركات الناشئة ويدفع الشباب للعمل على تحويل أفكارهم لمشروعات حقيقية.
وطالب عفيفي بمزيد من المحفزات فيما يتعلق بالملف الضريبي الخاص بهذا القطاع.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!