اخبار الحوادث

عايره الأهالي بفيديوهات لطليقته فانتقم منها.. مفاجآت صادمة بجريمة أوسيم



كتب – محمد شعبان:
مفاجآت صادمة حملتها تحريات إدارة البحث الجنائي برئاسة اللواء مدحت فارس واعترافات المتهم بالشروع في قتل طليقته داخل منزلها بمركز أوسيم شمال الجيزة.
جهود البحث والتحري التي أشرف عليها العميد هاني شعراوي رئيس المباحث الجنائية لقطاع الجيزة، كشفت عن أن المتهم صاحب السجل الإجرامي تحصل بالصدفة على مقاطع فيديو تظهر فيها طليقته في أثناء ممارستها الرذيلة مع آخرين.
استشاط المتهم غضبًا بعد معايرة الأهالي له فقرر الانتقام لشرفه. توجه الأربعيني إلى منزل طليقته التي تصغره ببضع سنوات موجها لها سيلا من العتاب واللوم “فضحتيني” فجاء الرد صادمًا “مالكش حاجة عندي”.
حسب تحريات العقيد مروان مشرف مفتش فرقة الوراق وأوسيم، استل المتهم سلاحًا أبيض مسددًا لطليقته 7 طعنات ليتركها تنزف دمًا خشية ضبطه.
لم يحتاج ضباط مباحث أوسيم لوقت طويل لفك طلاسم الواقعة بعد بلاغ تلقاه المأمور عبر جهاز اللاسلكي من غرفة عمليات النجدة باستقبال أحد المستشفيات ربة منزل مصابة؛ إثر تعرضها لاعتداء بسلاح أبيض.
انطلقت مأمورية بقيادة الرائد وليد كمال معاون أول أوسيم، قاصدة الأماكن التي يتردد عليها الجاني جنبًا إلى نشر أكمنة ثابتة ومتحركة أسفرت إحداها عن ضبطه واقتياده إلى القسم.
داخل ديوان القسم، فند النقيب إبراهيم فاروق معاون مباحث أوسيم، أوراق القضية قيد التحقيق. تحرياته كشفت أن المصابة لها معلومات جنائية فضلا عن أشقائها.
بصوت قوي لا يبدو معه ندم صاحبه على فعلته، أدلى المتهم باعترافات تفصيلية أمام اللواء عاصم أبو الخير نائب مدير مباحث الجيزة مكتفيًا بالقول “فضحتني في كل مكان.. الشرف غالي يا بيه”.
مع اكتمال الصورة اصطحبت مأمورية المتهم إلى سرايا النيابة العامة لنظر حبسه ومن ثم اصطحابه إلى تمثيل الجريمة قبل أن يزج بها خلف القضبان انتظارًا لمصير مجهول ستتحدد ملامحه داخل ساحات القضاء لاحقًا.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!