اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

رئيس البورصة: صدمة في أسواق الأسهم بعد رفع البنوك المركزية للفائدة


كتبت- منال المصري:
قال محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، إن رفع سعر الفائدة عالميا تسبب في وجود صدمة في أسواق المال عالميًا نتيجة التبعات السلبية من زيادة الفائدة على تراجع قيمة الأسهم المطروحة في البورصات.
وأوضح فريد، خلال كلمته في مؤتمر اتحاد المصارف العربية 2020 في يومه الثاني اليوم الخميس، أن البنوك المركزي تلجأ إلى رفع الفائدة لتمكينها من إدارة حجم السيولة والسيطرة على الضغوط التضخمية وتحفيز العملاء على الاستثمار في الجنيه مثل الشهادات وأذون الخزانة، ولكن من ناحية أخرى يؤثر سلبا علي تراجع قيمة الأسهم مثل باقي الأصول.
وأكد أنه رغم التطورات الأخيرة لكن لايزال سوق الأسهم أكثر الأدوات تحوطًا ضد اضطرابات زيادة الأسعار على المدى القصير والمتوسط.
وأشار إلى أن صناديق المعاشات تعد الأكثر استثمارا في سوق الأسهم التي تدر عائدًا مجزيًا على المكتتبين فيه حيث تصل نسب استثمار هذه الصناديق في الأسهم إلى 60% و70% من إجمالي رأسماله في العالم.
وأوضح رئيس البورصة أنه تم عقد مناقشات مع رئيس الوزراء وبعض الهيئات المختلفة مثل هيئة البريد وبنك الاستثمار القومي وبنك ناصر الاجتماعي لبحث فرص استثمار جزء من هذه الصناديق في الأسهم وكذلك الوقوف على المعوقات.
وأضاف فريد أن تاثير أزمة ارتفاع أسعار السلع عالميا تباين تداعياته بين أعمال القطاعات المطروحة في سوق المال.
تاثرت أعمال شركات الاستيراد سلبا بسبب ارتفاع الاسعار ولكن من ناحية أخرى استفاد قطاع التصنيع والصادرات من زيادة أعمالهم خلال الازمة الراهنة، بحسب محمد فريد.
وأكد أن زيادة التعاون بين البنوك وسوق المال يساهم في تضمين أكبر عدد من المواطنين في المنظومة المالية وحمايتهم من الوقوع في حالات النصب والاحتيال على مدخراتهم كما نرى حاليا.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!