اخبار الصحف المصريةاخبار مصراخبار مصر اليوم - اخبار مصرية عاجلة - اخبار مصر العاجلة اليوم - الاخبار المصريةالأخبار المصرية

السفير الفلسطيني لمصراوي: لن نتنازل عن تحقيق دولية في أبو عاقلة.. وسنضع الملف أمام المحكمة الجنائية



كتب- إسلام لطفي:
اغتيال الصحفية الفلسطينية، شيرين أبو عاقلة، على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي، أثار استنكار العالم وإدانات عربية ودولية، ومناشدات بضرورة فتح تحقيقات عاجلة لمعاقبة ومحاسبة مرتكب تلك الجريمة.. وتلك الجريمة دفعت “مصراوي” لإجراء حوار مع الدبلوماسي دياب اللوح، سفير فلسطين بالقاهرة، لمعرفة آخر المستجدات بالنسبة للتحقيقات وما الخطوات التي سيتخذونها في الفترة المقبلة.
“اللوح” أكد مطالبتهم بتدشين لجنة تحقيق دولية مستقلة للتحقيق في هذه الجريمة، خاصة أن شيرين ليست الأولى.
وأوضح أنها رقم 55 من بين شهداء صاحبة الجلالة، ورقم 81 من بين الإعلاميين والقيادات الإعلامية الذين ارتقوا دفاعًا عن حرية الكلمة والحق والحقيقة وهناك العشرات من الصحفيين الذين أصيبوا وتسببت لهم إسرائيل في إعاقات دائمة، وإلى نص الحوار..
مرحلة جديدة للقضية الفلسطينية
– اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة أحدث حالة استنكار في العديد من دول العالم.. هل ترى أنها تفتح مرحلة جديدة في القضية الفلسطينية كاملة؟
القضية الفلسطينية أمام مرحلة جديدة، ومطلوب منَّا نحن الشعب الفلسطيني وفي الشعب المصري وكل الأمَّة العربية، أن نستفيد من هذا الزخم الذي أضافته الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، إلى الزخم الفلسطيني المصري العربي، من أجل نصرة الفلسطينيين وكل القضايا العربية.
واغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة دشّن مرحلة جديدة بالنسبة لفلسطين، خاصة أنها جريمة بشعة ومكتملة الأركان، ولذلك نحتاج إلى إطلاق مبادرة لاعتبار 11 مايو يومًا عالميًّا للتضامن مع الصحفيين الفلسطينيين، إثر ما يعانونه في ممارسة المهنة وسط الاشتباك والمعركة وينقلون الحقيقة، مثلما فعلت شيرين، إلَّا أن القوات الإسرائيلية قررت اغتيالها.
إجراءات قانونية للحصول على حق شيرين أبو عاقلة
– ما الإجراءات التي تتخذونها لضمان الحصول على حق شيرين بعد اغتيالها على يد قوات الاحتلال؟
سوف يتم وضع ملف اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، أمام المحكمة الجنائية الدولية، من أجل جلب المسئولين الإسرائيليين للمحاكمة، لأنها اغتيلت أمام الكاميرات في وضح النهار على مرأى ومسمع من العالم، في جريمة بشعة نكراء مكتملة الأركان واضحة كل الوضوح.
السفارة الفلسطينية في القاهرة على أتم الاستعداد للتعاون مع نقابة الصحفيين المصرية ونقابة المحامين وكل النقابات المصرية واتحاد المحامين العرب وجامعة الدول العربية والمنظمات العربية والدولية من أجل تقديم المسئولين عن هذه الجريمة إلى المحاكمة.
اعتداء قوات الاحتلال على الصحفيين والإعلاميين
– قوات الاحتلال اعتادت على الاعتداء على الصحفيين والإعلامين في فلسطين.. كيف تصلون حقوق هؤلاء الشهداء والمصابين؟
جريمة اغتيال شيرين أبو عاقلة، ليست أوَّل جريمة وإسرائيل ليس لديها أي مصداقية ونحن لا نثق فيها في التحقيق في مثل هذه الجرائم، ورفضنا طلبًا إسرائيليًّا لتحقيق مشترك، ونحن نريد لجنة تحقيق دولية مستقلة للتحقيق في هذه الجريمة.
– شيرين ليست الأولى.. كم عدد الصحفيين والإعلاميين الذين استهدفهم الاحتلال الإسرائيلي؟
جيش الاحتلال الإسرائيلي يُريد ردع الصحفيين وإرهابهم، لعدم القيام بهذه المهمة الجليلة وعدم نقل الحقيقة، فشيرين أبو عاقلة رقم 55 من بين شهداء صاحبة الجلالة، ورقم 81 من بين الإعلاميين والقيادات الإعلامية الذين ارتقوا دفاعًا عن حرية الكلمة والحق والحقيقة وهناك العشرات من الصحفيين الذين أصيبوا وتسببت لهم إسرائيل في إعاقات دائمة ولكنهم عادوا إلى الميدان، وكذلك صوت شيرين سوف يظل في الميدان.
رفض تسليم الرصاصة لإسرائيل
– إسرائيل دائمًا ما تحاول طمس الحقائق.. هل حاولت لإنكار ما حدث مع شيرين أبو عاقلة؟
الأطقم الطبية الفلسطينية استخرجت المقذوف الذي يدل على الجريمة وأنها رصاصة إسرائيلية ونحن رفضنا تسليمها إلى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وسوف نسلم هذا المقذوف للجنة تحقيق دولية مستقلة.
– مواقف عدَّة داعمة للقضية الفلسطينية وشعبها لا سيما ضد اغتيال شيرين.. كيف تقرأ هذا المشهد في الوقت الحالي؟
نحن دفعنا ثمنًا باهظًا لكيل المجتمع الدولي بمكيالين تجاه القضية الفلسطينية ومعاناة شعبنا، ودفعنا ثمنًا للحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية.
وما زلنا ندفع هذا الثمن على مدار 100 عام وأكثر مضت من معاناة الشعب الفلسطيني، لكن نحن نؤكد أننا مستمرون ولن نتوقف ورسالة شيرين ونقابة الصحفيين ومصر هي “استمروا”، ونحن التقطنا هذه الرسالة وسوف نستمر في كفاحنا ونضالنا ولن نتوقف، حتى تحرير القدس وفلسطين وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة.
عدم تراجع الصحفيين الفلسطينيين في فضح جرائم قوات الاحتلال
– وما خطورة مثل هذه الجرائم على الصحافة والإعلام في فلسطين.. هل يتأثر الصحفيون؟
إسرائيل دولة مارقة وفوق القانون الدولي وتمارس إرهاب ضد الشعب الفلسطيني، لكنها لم ولن تُرهبنا أو حتى تؤثر على الصحفيين الذين ينقلون الحقيقة، ونحن مستمرون في محاربة الرواية الإسرائيلية الكاذبة، وكذلك مستمرون في وضع روايتنا الحقيقية التاريخية أمام الرأي العام العالمي.
إسرائيل تتجاوز وتخترق كل القوانين الدولية والانسانية والشرائع الدولية لكن نحن نؤكد أننا لن نتراجع ولن نستكين ولن يضيع حق وراءه مطالب، ونحن اصحاب حق وسوف نستمر في الدفاع والنضال والكفاتح من اجل انجاز حقوقنا.
موقف إفريقيا الداعم للقضية الفلسطينية
– تُعاني بعض الدول الإفريقية من تدخل إسرائيل.. فكيف ترى موقفها هي الأخرى تجاه القضية الفلسطينية؟
تاريخيًّا إفريقيا العربية والإفريقية، تقف بجوار الشعب الفلسطيني وإن كان هناك اختراق إسرائيلي في بعض المناطق، لكنها مشكورة تقف بجوارنا وتربطنا مع دول إفريقيا والاتحاد الإفريقي علاقات طيبة ولنا دول عربية عريقة في إفريقيا، تقوم بدور كبير وعظيم، من أجل نصرة الشعب الفلسطيني.
علاقة وطيدة تربط فلسطين ولبنان
– وماذا عن الروابط التي تربط فلسطين ولبنان؟
نحن ولبنان في خندق واحد، وهما مثل روحان في جسد واحد، فنحن ممتنون للبنان ويستضيف الفلسطينيين ويُكرمهم وتقاسمنا لقمة العيش والعذاب مع لبنان ونقف بجانبه رئيسًا وحكومةً وشعبًا، حتى يظل مستقلًا مزدهرًا جزءً عزيزًا من العالم العربي وله مكانة عظيمة في قلوب الشعب الفلسطيني ونحن حريصون كل الحرص على تعزيز وتوطيد العلاقة مع لبنان.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!