أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

الخارجية التركية تستدعي السفير الأمريكي احتجاجا على تحذير نشرته السفارة لرعاياها



واشنطن – (أ ش أ):
استدعت وزارة الخارجية التركية السفير الأمريكي جيفري فليك، اليوم الأحد، بعد أن نشرت السفارة الأمريكية في تركيا تحذيرا من احتمالية استخدام الشرطة التركية العنف لفض مسيرة معارضة في إسطنبول.
وذكرت وكالة أنباء “بلومبرج” الأمريكية أن السفارة الأمريكية نشرت تحذيرا على موقعها الإلكتروني، تقول فيه إن “الشرطة التركية استخدمت في السابق إجراءات تضمنت مدافع المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع والمقذوفات غير القاتلة، لفض الحشود في المظاهرات”، محذرة من “وجود احتمالية كبيرة للجوء إلى إجراءات مشابهة في هذه المظاهرة”، والتي كان سيتم تنظيمها أمس السبت.
وردا على منشور السفارة الأمريكية، استدعت الخارجية التركية فليك لتبلغه أن تحذير السفارة تضمن ادعاءات لا أساس لها من الصحة حول الإجراءات التي اتخذتها الشرطة التركية في الماضي، كما تم إخباره بشكل تفصيلي أن الاستخدام غير الملائم للقوة من قبل الشرطة بهدف فض التظاهرات حدث في الولايات المتحدة أيضا.
وقالت الخارجية التركية للسفير الأمريكي إنه “من غير المقبول خلق انطباع بأن هناك مشكلة في هذا الصدد في تركيا”.
ولفتت وكالة “بلومبرج” إلى أن المسيرة التي تُدعى “صوت الشعب” تم تنظيمها بالفعل في اسطنبول، أمس السبت، ولم تشهد أي حوادث، موضحة أنها كانت احتجاجا على حكم قضائي صدر هذا الشهر ضد المسئول القيادي في حزب الشعب الجمهوري جنان كفتانجي أوغلو بالسجن 5 سنوات لإهانته الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والدولة.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!