اخبار الصحف المصريةاخبار مصراخبار مصر اليوم - اخبار مصرية عاجلة - اخبار مصر العاجلة اليوم - الاخبار المصريةالأخبار المصرية

برلماني لـ"الصحة": راجعوا ملف تنظيم الأسرة "750 ألف نسمة في 170 يومًا"



كتب- نشأت علي:
حذَّر الدكتور ياسر الهضيبي، عضو مجلس الشيوخ، من الزيادة السكانية التي تلتهم كل جهود الدولة من أجل تحقيق التنمية، لافتًا إلى أن الساعة السكانية أعلنت وصول عدد سكان مصر بالداخل إلى 103 ملايين و750 ألف نسمة، بزيادة قدرها 750 ألف نسمة خلال 170 يومًا فقط؛ حيث سجل عدد سكان مصر 103 ملايين نسمة بالداخل في 22 فبراير من العام الجاري.
وقال الهضيبي إن مصر سجلت الربع مليون نسمة الأول بعد الـ103 ملايين بالداخل في يوم 24 أبريل الماضي، أي خلال 61 يومًا، ليصبح عدد سكان مصر 103 ملايين و250 ألف نسمة، ثم ربع مليون نسمة ثاني يوم 22 يونيو 2022؛ أي خلال 59 يومًا، ثم ربع مليون ثالث يوم أي خلال 50 يومًا، مؤكدًا أن استمرار معدلات الزيادة بهذا الشكل يهدد بحدوث انفجار سكاني، يلتهم كل محاولات التنمية.
وأضاف الهضيبي أن استمرار الزيادة السكانية بهذه المعدلات المرتفعة يشير إلى أن هناك أزمة في الوعي لدى المواطنين، يجب التعامل معها بجدية، لافتًا إلى أن الزيادة السكانية ستكون من بين القضايا المطروحة على مائدة الحوار الوطني؛ وهو ما يتطلب تقديم رؤى متنوعة من جانب القوى السياسية والمجتمعية المشاركة في الحوار.
وطالب الهضيبي وزارة الصحة بمراجعة ملف تنظيم الأسرة، مشيرًا إلى أن النمو السكاني في مصر يفوق خمسة أضعاف الدول المتقدمة، حيث تشهد مصر2.5 مليون مولود سنويًّا، موضحًا أن هذه المعدلات تعني وصول عدد سكان مصر عام 2030 إلى ما يقرب من 120 مليون نسمة.
وأكد عضو مجلس الشيوخ ضرورة تفعيل دور المجلس القومي للسكان، من خلال تقديم رؤى وتصورات لمواجهة الأزمة التي أصبحت خطرًا يهدد خطط التنمية التي تتبناها الدولة، مشددًا على أهمية إشراك القطاع الخاص ممثل في الشركات ورجال الأعمال من جانب، والمجتمع المدني على جانب آخر في تبني عدد من المبادرات التي تهدف إلى توعية المواطنين بمخاطر الزيادة السكانية.
وشدد الهضيبي على ضرورة تطبيق حوافز إيجابية لتشجيع الحد من الزيادة السكانية، وتعظيم خدمات الأسرة والطفولة والشباب، مع تعزيز الدور الإنتاجي للمرأة باعتبارها محورًا أساسيًّا لترشيد دورها الإنجابي.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!