اخبار الصحف المصريةاخبار مصراخبار مصر اليوم - اخبار مصرية عاجلة - اخبار مصر العاجلة اليوم - الاخبار المصريةالأخبار المصرية

التنمية المحلية تختتم البرنامج التدريبي الأول لنواب المحافظين بالصعيد



كتب- محمد نصار:
أعلن اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، اختتام الحزمة التدريبية الأولى من البرنامج التدريبي لتعميم الممارسات الجيدة المطبقة في برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والخاصة بمهارات الإدارة والتغيير والذي يستهدف نواب محافظي محافظات الصعيد.
وشارك في البرنامج التدريبي، على مدار 4 أيام بمقر وزارة التنمية المحلية، 11 من نواب محافظي بني سويف والفيوم والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والوادي الجديد.
ونفذ التدريب من خلال اتحاد البلديات الهولندي VNG بوصفه استشاري دعم تنفيذ برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر الذي ينفذ بالتعاون بين الحكومة المصرية والبنك الدولي وذلك بمشاركة “جيريت يان شيب” المشرف الإقليمي على أنشطة اتحاد البلديات الهولندية بمصر، وأميرة الصيرفي، مدير المكتب الدائم لاتحاد البلديات الهولندية بمصر.
وقال وزير التنمية المحلية إن البرنامج التدريبي يأتي في إطار تنفيذ تكليف رئيس الجمهورية بشأن تعميم الممارسات الجيدة التي طبقها برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بقنا وسوهاج وذلك خلال 3 سنوات، وضمن الخطة الموضوعة لهذا الغرض والتي أقرها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء ورئيس لجنة تسيير البرنامج.
وأوضح اللواء هشام آمنة أن الوزارة تعمل حاليا على التجهيز لإطلاق الحزمة التدريبية الثانية من البرنامج التدريبي خلال شهر نوفمبر القادم والخاصة بالتخطيط والمتابعة ومشاركة المواطنين، مؤكدا الاهتمام الذي توليه الوزارة لتنفيذ التكليفات الرئاسية المتعلقة بتعميم الممارسات الجيدة للبرنامج بمحافظات الصعيد.
وأضاف وزير التنمية المحلية أن خطة تعميم ممارسات البرنامج والتي كلفت القيادة السياسية نحو تنفيذها، تتضمن سبع مجالات رئيسية وهي التخطيط المحلي المتكامل، وتطبيق الاعتبارات البيئية والاجتماعية بمشروعات الإدارة المحلية، الممارسات المطورة في تنفيذ ومتابعة المشروعات، وإدارة الأصول وربطها بالصيانة والتشغيل والتنمية الاقتصادية المحلية والآليات المؤسسية وإعداد الموازنة وفق مؤشرات الأداء والتقدم المحرز بالمحافظات.
وقال اللواء هشام آمنة إن الحزمة التدريبية الأولى من البرنامج لنواب المحافظين ركزت على تعزيز دورهم في قيادة عملية التغيير التي ستتطلبها خطة تعميم الممارسات وإكسابهم مهارات إدارة التغيير والإدارة بالنتائج وإدارة بيئة العمل والإدارة الاستراتيجية حيث سيقود نواب المحافظين الإجراءات والترتيبات المؤسسية والتنظيمية المطلوبة تحت إشراف وبتوجيه المحافظين.
وأكد وزير التنمية المحلية أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر يعمل على تحقيق أهداف التنمية المتكاملة فضلا عن البدء في تعميم تطبيق نماذج متطورة لنظم عمل الإدارة المحلية قام البرنامج بتصميمها وتنفيذها، بشهادة عدد من المؤسسات الدولية بنجاح البرنامج في إحداث تغيير شامل في ملامح الوضع التنموي اقتصاديا واجتماعيا لدفع عجلة التنمية في المناطق الأكثر احتياجًا بصعيد مصر، واعتباره نموذجا تنمويا يقبل للتكرار بمحافظات الصعيد.
وأشاد اللواء هشام آمنة بمستوى التعاون القائم بين الوزارة واتحاد البلديات الهولندي ووكالة التعاون الدولي للاتحاد VNG إنترناشيونال -أحد أقدم وأقوى اتحادات الحكومات المحلية على مستوى العالم- لتأهيل وتدريب الكوادر المحلية بعدد من المحافظات وتنفيذ مشروع دعم الإصلاح الإداري والتنمية المحلية.
وفي ختام البرنامج، أشاد نواب المحافظين بالمحتوى التدريبي الذي حصلوا عليه في الحزمة التدريبية الأولى من البرنامج، كما قدموا الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على اهتمامه بتوفير البرامج التدريبية لنواب المحافظين وجميع كوادر الإدارة المحلية بما يدعم تنفيذ خطط الدولة في كافة المجالات.
ومن جانبه أعرب بلال حبش، نائب محافظ بني سويفـ، عن سعادته للمشاركة في البرنامج التدريبي الخاص بنواب المحافظين والذي تم بتكليف رئاسي لعدد من الوزارات وعلى رأسهم وزارة التنمية المحلية لتدريب القيادات والكوادر المسئولة عن ملفات التغيير بالمحافظات.
وأضاف حبش أن البرنامج التدريبي ناتج عن اهتمام الدولة بتنمية محافظات الصعيد من خلال تنفيذ العديد من المشروعات مرورا بتحقيق التنمية الاقتصادية وحل المشكلات مثل مشكلة البنية التحتية بالإضافة إلى الإصلاح الإداري للهيكل الإداري للدولة، لافتا إلى حرص الدولة علي أن يكون هناك تنسيقا بين السياسات التي تتم من خلال الحكومة المركزية ويتم تنفيذها على أرض الدولة وهذا الدور الذي تقوم به المحافظات من خلال تواجد المحافظين ونوابهم.
ووجه بلال حبش الشكر والتقدير لرئيس الجمهورية واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، وجميع العاملين بالوزارة والقائمين على هذا البرنامج التدريبي، على المجهود الذي تم خلال فترة البرنامج والذي يعتبر جرعة تنشيطية معلوماتية كبيرة تم الاستفادة منها من قبل خلال البرنامج لنواب المحافظين بالأكاديمية الوطنية للتدريب، كما أشاد بالخبراء والمدربين الذين تم الاستعانة بهم من اتحاد البلديات الهولندية ووكالة التعاون الدولي للاتحاد VNG، والذي يعد من أكبر الكيانات المتخصصة في تطوير الإدارة المحلية بالعالم.
ومن جانبه قال الدكتور محمد محمود أبوزيد، نائب محافظ المنيا، إنه حصل مع باقي النواب على مدار 4 أيام على جرعة تدريبية متميزة تم التعرف خلالها على مفاهيم إدارة التغيير وكيفية تحليل أنماط الإدارة والموظفين وكيفية التعامل مع مقاومة التغيير ومتى يكون التغيير واجبا وكيفية إحداثه بهدف التحسين من أداء المحافظات وتطوير الهيكل الإداري.
وأكد نائب محافظ المنيا أن البرامج التدريبية تساعد في إعداد ثروة بشرية وكوادر محلية وإدارية على دراية ومعرفة عالية وتستطيع أن تنقل هذه المعرفة إلى باقي الزملاء في المحافظات، وتم الاتفاق على تنفيذ هذا التدريب على مستوى المحافظات للزملاء بالكوادر المختلفة في العمل المحلي.
وأوضح الدكتور محمد محمود أنه تم العمل في التدريب على أكثر من موضوع ليكون التدريب تطبيقيا مثل التنمية الاقتصادية ورفع كفاءة العاملين بالجهاز الإداري بالمحافظة وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين وهي موضوعات تهم المواطن وتمسه مباشر.
كما أعرب نائب محافظ المنيا عن تمنياته بأن يتم تكرار التدريب مرة أخرى من خلال وزارة التنمية المحلية، وقدم الشكر إلى وزير التنمية المحلية على هذا التدريب الثري.
ومن جانبها قدمت الدكتورة حنان مجدي، نائب محافظ الوادي الجديد، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير التنمية المحلية على هذا التدريب والاستعانة بخبرات دولية مثل اتحاد البلديات الهولندية والوكالة الدولية للاتحاد الهولندي والتي تعتبر من أكبر الكيانات المتخصصة في تطوير الإدارة المحلية وفكرة التشاركية مع نواب محافظات الصعيد.
وأضافت أن البرنامج التدريبي هدف إلى تعليم كل طرق الإدارة الحديثة مثل إدارة التغيير والإدارة بالنتائج وإدارة بيئة العمل والتطبيق بشكل عملي على أهم المعوقات التي تواجههم في المحافظات .
وقال محمد عبد القادر، نائب محافظ الأقصر، إن من أهداف البرنامج التدريبي إطلاع نواب المحافظين والتنسيق فيما بينهم وبين بيوت الخبرة الدولية بمستجدات وآخر طرق الإدارة الحديثة في مجال التنمية المحلية وطرق معالجة المشكلات والمعوقات التي تواجههم على أرض المحافظات بالإضافة إلى حل مشكلات المواطنين وتطوير البنية التحتية في ظل وجود المشروعات القومية التي يتم تنفيذها وعلى رأسها مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” وبرنامج تنمية الصعيد وكافة المشروعات التي يتم تنفيذها في مختلف القطاعات الأخرى على أرض المحافظات.
وأوضح: بالفعل كان هناك بعض النقاط الجديدة التي تم مناقشتها في البرنامج التدريبي للوصول إلى حلول وأفكار جديدة خارج الصندوق يمكن عن طريقها المساهمة في حل المشكلات التي كانت تواجهنا مثل مقاومة التغيير وملف المخالفات على الأراضي الزراعية والتواصل الجيد بين المحافظات والمواطنين.
ووجه الدكتور عاصم سلامة، نائب محافظ بني سويف، الشكر لوزير التنمية المحلية على تنظيم هذا البرنامج التدريبي الجيد ، وقال: هذه الجرعة التدريبية تعتبر تنشيطية لسلسلة دورات سابقة تم تنظيمها، حيث تضمنت التدريب على إدارة التغيير وأنماط الإدارة المختلفة.
ومن جانبه أعرب الدكتور محمد عماد، نائب محافظ الفيوم، عن سعادته بالمشاركة في البرنامج التدريبي الذي أعدته وزارة التنمية المحلية بتوجيهات من رئيس الجمهورية لتعميم ممارسات برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر.
وقال عماد إن البرنامج تضمن عددا من المحاور منها وضع الخطط وقياس الأثر لها وتحقيق رضا المواطنين ووضع مؤشرات ومقاييس النجاح في عملية التغيير وإدارته بشكل فعال بالإضافة إلى تحقيق رضا المواطنين ومتابعة تنفيذ المشروعات والبرامج القومية وعلى رأسها “حياة كريمة”.
وأشار نائب محافظ الفيوم إلى أن البرنامج بالتأكيد سيعود بالنفع على أرض المحافظات في القريب العاجل للمساهمة في تحسين مستوى الأداء وتقديم خدمات أفضل للمواطن.
وأكد الدكتور حازم عمر، نائب محافظ قنا، أنه على مدار 4 أيام شارك نواب محافظات الصعيد في البرنامج التدريبي لتعميم ممارسات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والذي بدأ تطبيقه في محافظتي قنا وسوهاج وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وأوضح نائب المحافظ أن البرنامج يستهدف بناء القدرات والعمل على تنفيذ المشروعات على مجالات البنية التحتية وتحسين أداء العاملين وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين وتحقيق التنمية الاقتصادية في محافظات الصعيد.
ووجه الدكتور حازم عمر الشكر للواء هشام آمنة لإتاحة الفرصة لنواب المحافظين بالصعيد للحوار والنقاش والاستفادة من خبراتهم وتبادلها لتطبيق بعض الأفكار والتجارب على أرض المحافظات الأخرى بما يساهم في النهاية في الحصول على رضا المواطنين وتحقيق الرؤى والبرامج القومية للدولة.
ومن جانبها أعربت الدكتورة غادة يحيى أبوزيد، نائب محافظ أسوان، عن سعادتها بالمشاركة في هذا البرنامج التدريبي المتميز، والذي تضمن العديد من الموضوعات المهمة ومن بينها كيفية إدارة التغيير والتحكم في النتائج للوصول إلى المستهدفات في الوقت المطلوب بنفس النجاح المتوقع.
كما أشادت نائب محافظ أسوان بورش العمل بين نواب المحافظين خلال البرنامج التدريبي والتي شهدت تبادل الخبرات ووضع الخطط والحلول لمشاكل تواجه محافظات الصعيد والتي سيتم تطبيقها على أرض الواقع خلال الفترة المقبلة.
ومن جانبه قال الدكتور أحمد سامي القاضي، نائب محافظ سوهاج، إن البرنامج التدريبي تم بإشراف اتحاد البلديات الهولندي حيث تم الحصول على حزم من البرامج التدريبية منها إدارة التغيير والإدارة بالنتائج وإدارة بيئة العمل وكان هناك تركيزا على النهج التشاركي في إشراك المواطنين في عملية التنمية بالمحافظات.
وأوضح نائب محافظ سوهاج أن للمواطن دور في إبداء الرأي الذي سيتم الاستفادة منه في تحسين الخدمة المقدمة له، مضيفا أن هذه البرامج التدريبية التي حصل عليها نواب المحافظين بالصعيد سيتم الاستفادة منها بشكل يخدم عملية التنمية لرؤية مصر 2030.
وأوضح القاضي أن برامج تنمية صعيد مصر تم تطبيقه في محافظتي سوهاج وقنا والأمم المتحدة أشادت بالنجاحات التي تم تحقيقها والتي ترتب عليها خروج محافظة سوهاج بتشكيل مجلس اقتصادي واجتماعي سيتم تطبيقه وتعميمه على مستوى محافظات الصعيد، لافتا إلى أنه تم مناقشته هذه الفكرة في البرنامج التدريبي.
كما تم تبادل الخبرات والأراء بين نواب المحافظين أثناء التدريب والذي سينعكس على الأداء في العمل وتم الخروج بعدة نتائج وأهداف من التدريب منها محور خلق آليه لتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين ومحور تقييم أداء العاملين والتنمية الاقتصادية.​

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!