اخبار الصحف المصريةاخبار مصراخبار مصر اليوم - اخبار مصرية عاجلة - اخبار مصر العاجلة اليوم - الاخبار المصريةالأخبار المصرية

شريف الشوباشي يقترح وضع تمثال بجامعة القاهرة يضع حذاءه فوق رأس نابليون بونابرت (صور)



كتب- يوسف عفيفي:
علق الإعلامي شريف الشوباشي، على الصورة المنتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتمثال شامبليون وهو يضع قدمه على رأس أحد ملوك القدماء المصريين، بأحد الجامعات الفرنسية.
وقال الشوباشي في منشور عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”: إن موضوع تمثال شامبليون الذي يضع “حذاءه” فوق رأس “فرعون” طوّل زيادة عن اللزوم وبقى دمه ثقيل.. ومصر والجالية المصرية في فرنسا تسعى منذ 2011 لنقل هذا التمثال المسىء إلى المخازن أو مكان لا يراه فيه الجمهور.
وتابع: أمس اتصل بى محمد الباز من قناة النهار للتعليق على هذا الموضوع فقلت إن التمثال في مكان حساس جدا وهو الساحة الرئيسية لـ “جامعة فرنسا” collège de France وهو أعلى وأهم مؤسسة أكاديمية في فرنسا (لها نظام خاص ولا تعطى شهادات ولا تعقد امتحانات) إلى مكان لا يراه فيه الجمهور لأنه يمثل إهانة بالغة لمصر والحضارة المصرية العريقة.. وكان جابر عصفور وزير الثقافة الأسبق قد أرسل خطابا رسميا بهذا الشأن لكن “لا حياة لمن تنادي”.. بل إن الرئيس إيمانويل ماكرون عندما سئل عن موضوع التماثيل التي بها شبهة عنصرية والتي قررت دول كثيرة مثل أمريكا وبريطانيا إزاحتها من الأماكن العامة قال: “لن نحرك أي تمثال.. فهذا تاريخ فرنسا ولن نغير فيه شيء”.
وأشار إلى أن الجهود التي قامت بها مصر والجالية المصرية في فرنسا باءت بالفشل، فأنا اقترحت كما قلت على الهواء في قناة النهار أمس، أن نتخذ إجراء ملموسا وحاسما وسريعا.. واقترحت إلغاء إحدى بعثات تنقيب الآثار الفرنسية العديدة في مصر وهو أمر “مهم جدا” بالنسبة لفرنسا وسياستها الثقافية، وأقترح إخطار فرنسا بأن إحدى بعثاتها غير مرغوب بها في مصر وعليهم أن يرحلوا فورا.
وأضاف الشوباشي: أما الاقتراح الثاني فهو وضع تمثال في مدخل جامعة القاهرة به تمثال فرعون واقفا وشامخا ويضع حذاءه (أو صندله) فوق رأس نابليون بونابرت.. المعاملة بالمثل.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة تمثال يُظهر عالم الآثار الفرنسي شامبليون، وهو يضع إحدى قدميه على رأس حجري يشبه أحد الفراعنة أمام جامعة السوربون في باريس، والتي أغضبت المصريين، حيث طالبوا الجهات المعنية بالتحرك الفوري ضد الجامعة المذكورة لتعمدها إهانة الحضارة المصرية والقدماء المصريين.
اقرأ أيضا:
أول تعليق من “السياحة العالمية” على وضع تمثال مهين للقدماء المصريين في جامعة فرنسية

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!