اخبار الصحف المصريةاخبار مصراخبار مصر اليوم - اخبار مصرية عاجلة - اخبار مصر العاجلة اليوم - الاخبار المصريةالأخبار المصرية

مدير مركز خدمات الدم: تكلفة الكيس 1300 ويباع للمريض بـ 250 جنيهًا



كتب- نشأت علي:
قالت الدكتورة نهاد محمد مسعد، مدير عام مراكز خدمات نقل الدم والمشرف على مشروع البلازما: أن وزير الصحة طلب وضع التدريب ضمن التراخيص بنوك الدم، على أن يكون هناك تدريب لأي صاحب بنك دم، كما يتم ميكنة بنوك الدم وتم وضع معايير لذلك، وأوكل الموضوع لهيئة الشراء الموحد لاختيار من يقوم بالأمر، على أن يتم الترسية على أحد شركتين”.
وأشارت إلى أن أول اجتماع لمجلس مراقبة الدم كان في أول يوليو الماضي، قائلة: “نحاول ضبط إعادة تدوير أكياس الدم، وتم مناقشة ذلك كثيراً في مجلس مراقبة عمليات الدم”.
وأوضحت أنه بصفتي مقرر المجلس، تم تشكيل لجنة بمشاركة جميع الجهات التي لها علاقة بالدم، ووضعنا معايير لبنوك الدم، وكل جهة لها علاقة بالدم شاركت، وتم عرضها هذه المعايير على الوزير، وسيتم تدريب كل الجهات عليها.
جاء ذلك خلال جلسة استماع تعقدها لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب، برئاسة الدكتور أشرف حاتم، تحت عنوان ” الخلايا الجذعية.. أمل للمصابين بسرطان الدم والغدد اللمفاوية”، وذلك لمتابعة الأثر التشريعي للقانون رقم 8 لسنة 2021 بإصدار قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما وكذلك لبحث حلول لمواجهة تحديات مرضى أمراض الدم في ضوء توجيهات القيادة السياسية وما تقوم به من مبادرات وحرصها على مواكبة التطورات المتلاحقة في البحث العلمي بما يُمكن من توفير منظومة طبية متكاملة ومتطورة وفقًا لرؤية الدولة المصرية للجمهورية الجديدة.
وتساءل الدكتور أشرف حاتم، رئيس لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب قائلا: هل هناك تفرقة بين من يتبرع بالدم ومن يتبرع بالبلازما، والقانون يطبق منذ سنة ونصف، وكنت أرى أن هذا القانون يكون لتجميع البلازما، ويكون هناك قانون آخر لتنظيم عمليات الدم،و هل هناك ارتياح في أن يجد المريض دم وكيف يتم مراقبتها، وما علاقتكم بالمستشفيات الأخرى مثل المستشفيات الجامعية ومستشفيات القوات المسلحة والشرطة؟.
وردت الدكتورة نهاد محمد مسعد، قائلة: “المتبرع بالبلازما، يأخذ حقه لازم يكون لأنه يتم أخذ منه بلازما مرتين في الأسبوع، فيأخذ فلوس نعتبرها وجبة، أما التبرع بالدم يكون خلال 3 أشهر، فالبلازما تتجدد كل 48 ساعة، والدم يتجدد خلال شهرين أو ثلاثة، لو حد تبرع بالدم يستبعد من التبرع بالبلازما”.
وأكدت الدكتورة مسعد، أن هناك فارق بين التبرع بالدم وبلازما الدم، وهو أمر متعارف عليه عالميًا، وقالت إن المتبرع ببلازما الدم يحتاج إلى تغذية سليمة، وحال انخفاض نسبة بروتين البلازما أضطر إلى إعطائه مهلة”، مشيرة إلى أن طريقة الحصول على بلازما الدم من المتبرع يتم وفقا لأحدث الوسائل التكنولوجية، ويقوم المتبرع بالتبرع بدمه، ويتم فصل البلازما عنه، وبعدها نقوم بإعادة الدم لصاحبه المتبرع مرة أخرى.
وأوضحت أن تكلفة كيس الدم لإجراء الفحوصات عليه من 1300 إلى 1500 جنيهًا، ويتم بيعه للمستشفيات الحكومية ب250 جنيها والمستشفيات الخاصة ب 650 جنيه.
واستطردت: حتى الآن عندنا قصور في ثقافة التبرع بالدم، ويجب التوعية بأهمية ذلك، وهناك حملات للتبرع بالدم، وهناك دور على الإعلام في التوعية بأهمية التبرع، مضيفا أن مشروع البلازما شبه متوقف لأننا نعمل إجراءات جودة، ولا توجد تراخيص لمراكز البلازما.
من جانبه، قال الدكتور محمود حسن، مدير الإدارة العامة لبنوك الدم، إن الإدارة المنوط بها الإشراف على بنوك الدم، ولم يظهر أثر القانون على الأرض لعدم جاهزية مشروع تجميع البلازما.
وقال الدكتور أحمد سعفان، رئيس قطاع الطب العلاجي بوزارة الصحة، أن هناك كود خاص بنفقة الدولة لتغطية الدم الحكومي بالمستشفيات الحكومية، وأن هناك قرارات علاج على نفقة الدولة لتغطية ذلك.

المصدر: مصراوى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!