اخبار السعودية

نائب وزير الخارجية: السلام يتم عبر حوار أتباع الأديان


أكد نائب وزير الخارجية السعودية الأمير عبدالعزيز بن عبدالله أن مبادرة الملك عبدالله بن عبدالعزيز للحوار بين أتباع الأديان انطلقت من رؤية شاملة للمشكلات التي يعاني منها العالم. وقال في تصريحات صحافية بعد زيارته مركز الملك عبدالله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات بالعاصمة النمساوية فيينا، على هامش مشاركتهما في مؤتمر “صورة الآخر” الذي ينظمه المركز على مدى يومين بالعاصمة النمساوية فيينا: “المبادرة التي حظيت بتأييد وتفاعل المجتمع الدولي انطلقت من رؤية شاملة للمشكلات التي يعاني منها عالم اليوم وحالة الصراع والتناحر التي أثبتت التجارب أهمية الحوار والتفاهم بين أتباع الأديان والثقافات لتجاوزها وتجنب آثارها الوخيمة”. وشدد على أهمية الحوار بين أتباع الأديان والثقافات كافة من أجل تحقيق السلام والخير لكل أعضاء الأسرة الإنسانية على اختلاف أديانهم وثقافتهم وتقاليدهم. ولفت الأمير عبدالعزيز بن عبدالله إلى أن الحوار أساس للتفاهم والتعايش والسلام الذي تعدو إليه كل الأديان السماوية.  

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!