اخبار الفن

من مدخن في سن الـ14 لأقوى شخصية عربية… رحلة «الشقيري» في 18 معلومة


يعد التأثير الإعلامي في فئة الشباب من أكثر أنواع التأثير صعوبة، فعادة ما تتهافت القنوات التليفزيونية العربية للتعاقد مع أولئك الذين ينجحون في استقطاب الشباب، وتكمن صعوبة التواصل مع هؤلاء في غياب العامل المشترك بين القائم بالاتصال وبينهم، لذا فحينما توفر ذلك الشرط، وجدنا أمامنا هذا الشخص الذي أصبح الأقوى تأثيرًا في العالم العربي، على مستوى الشباب، والسبب في ذلك أنه عاش ظروفًا مشابهة تكفل له التحدث بلسان حالهم، حتى أصبح نموذجًا يسعى ملايين الشباب على مختلف مستوياتهم إلى محاكاته، والدليل على قوة تأثيره أن أحد الشباب نشر مقطع فيديو عبر حسابه على موقع “فيسبوك” في رمضان الماضي يتوسل خلاله إلى ذلك الإعلامي لمعاودة تصوير موسم جديد من سلسلة برنامجه الشهير “خواطر”.

في التقرير التالي نلخص لكم قصة حياة الإعلامي السعودي أحمد الشقيري في 18 معلومة.

hmd_lshqyry

1- اسمه بالكامل أحمد مازن أحمد أسعد الشقيري.

2- مواليد محافظة جدة في الممكلة العربية السعودية، يوم 19 يوليو من عام 1973، أي أنه يبلغ من العمر 44.

3- تربى في كنف أسرة غنية، إذ أتم دراسته الثانوية في مدرسة “المنارات” بالمملكة العربية السعودية، ثم سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعمر الـ17 عامًا ليكمل تعليمه هناك.

64793ada-99f6-477e-8b59-b1cf640badd1

4- حصل على شهادة البكالوريوس في إدارة لنظم المعلومات هناك، ثم ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة كاليفورنيا.

5- بدأ “الشقيري” التدخين وهو في عمر الـ14، وبرر ذلك في لقاء إعلامي مع قناة “روتانا خليجية” قائلًا: “لم تكن نشأتي دينية ولا حتى محافظة، إذ حرص والدي فقط على تعليمي جيدًا وإكسابي الطابع الأخلاقي في مجمله، لكن لم يؤكد على فكرة الصلاة، ولكنه كان يصلي هو ووالدتي”.

6- عاش أحمد حياة لاهية في الولايات المتحدة الأمريكية، فعل خلالها العديد من المعاصي، لم يتطرق إليها في الحديث حتى لا يتهم بـ “الجهر بالمعصية” على حد قوله، ولكنه قرر فجأة في ليلة من شهر يوليو في عام 1994 أن يتخلى عن تلك الحياة، مع تحديد موعد بعد شهر يترك فيه التدخين، ويبدأ الصلاة، على حد تصريحاته الإعلامية حول قصة حياته.

3-h600

7- يحكي “الشقيري” عن أول سجدة قام بها وهو في عمر الـ21 عامًا فقال: “لا أنسى أول صلاة قمت بأدائها وكانت صلاة العصر، ولا أنسى شعوري في أول سجدة، فكانت تلك نقطة التحول في حياتي”، وكان ذلك في العام قبل الأخير من دراسته في الولايات المتحدة الأمريكية.

8- ذكر أنه تمنى أن يكون إما متخصصا في تقويم الأسنان، أو رجل أعمال، وبالفعل حقق “الشقيري” أمنيته الثانية، وبدأ عمله كرجل أعمال في مجال التجارة بعد عودته إلى السعودية فور إنهاء دراسته، ولم يكن الظهور الإعلامي من بين طموحاته بعد التزامه دينيا، وإنما اكتفى بالأعمال التطوعية في المجتمع.

maxresdefault

9- تزوج للمرة الأولى في عام 1995 بعد التخرج ولكن زوجته لم تستطع أن تتكيف مع نمط الحياة الملتزمة في اتباع الدين، فانفصلا.

10- نجح في الإقلاع عن التدخين وشُرب “الشيشة” تمامًا في عام 2000.

11- نقطة التحول الثانية في حياة أحمد الشقيري كانت في عام 2002، حينما شارك في تقديم برنامج “يلا شباب” على شاشة “MBC” مع مجموعة من الشباب، كان من بينهم صديقه الفنان أحمد الفيشاوي، واهتم البرنامج بتناول عدد من الموضوعات بزاوية دينية وبرؤية مختلفة، فكان أولى خطوات “الشقيري” نحو عالم الإعلام المؤثر والإيجابي.

12- توقف البرنامج بعد فترة 3 مواسم، ليشارك بعد عدة سنوات في برنامج “رحلة” مع الشيخ حمزة يوسف في أمريكا.

13- جاءت تجربة “الشقيري” الأبرز في مجال التقديم التليفزيوني من خلال برنامج “خواطر” والذي يعد استكمالا لسلسلة مقالات أسبوعية كتبها في صحيفة “المدينة” تحت عنوان “خواطر شاب”، وقامت فكرة البرنامج على تقديم قضية شبابية معينة في حلقة لا تتجاوز مدتها خمس دقائق، وبعد عدة عقبات نجح “الشقيري” في تصوير الموسم الأول من البرنامج، ليعرض في رمضان 2005، بمعدل 5 دقائق للحلقة الواحدة، وحظي البرنامج بإعجاب الملايين، ليتم عرضه على عدد من القنوات هي: “اقرأ، إم بي سي، الرسالة، الشارقة، فور شباب”.

14- صوّر “الشقيري” 11 موسمًا من برنامج “خواطر”، فكان الموسم الأخير في عام 2015، ثم قدم برنامجًا بعنوان “لو كان بيننا”، الذي قام على فكرة استحضار النبي -صلى الله عليه وسلم- في مواقف حياتية معاصرة، وصولًا إلى برنامج “قُمرة”.

15- إلى جانب البرامج يمتلك “الشقيري” عدة مشروعات ثقافية غير ربحية مثل: “مقهى أندلسية الثقافي في جدة”، و”موقع ثقافة دوت نت”، و”شركة آرام الإحسان القابضة” التي تسعى إلى نشر مفهوم الإحسان في المجتمع عبر إنتاج برامج تليفزيونية هادفة.

16- حينما سُئل عن الأرباح المادية التي يكسبها من بيع كتبه والأقراص المدمجة عن سلسلة برنامج “خواطر”، قال في حوار مع موقع “عربيات”: “أنا بالأساس رجل أعمال أنفق على نفسي وبيتي من عملي ومؤسستي التجارية.. فلا عملي الإعلامي والاجتماعي يعتمد على إنفاق تجارتي عليه ولا أنا أنفق على نفسي وبيتي منه. الواقع أنني خصصت حسابا بنكيا خاصا بالخدمة الإجتماعية، أعتبره وقفا تدخل فيه جميع إيرادات البرامج التليفزيونية والمحاضرات وبيع الكتب المقروءة والأسطوانات المرئية، ليعاد ضخها على نفس المشاريع في العام التالي”.

17- تزوّج “الشقيري” للمرة الثانية من مصممة الأزياء السعودية “رولا دشيشة”، عام 1999، ورزق منها بولدين هما: “يوسف وإبراهيم”.

18- احتل أحمد الشقيري المركز 143 في قائمة أكثر 500 شخصية عربية مؤثرة في العالم العربي بحسب مجلة “أربيا يزنس”، كما فاز بالمركز الأول كأقوى شخصية مؤثرة في الوطن العربي من الشباب في استفتاء مجلة “شباب 20” الإماراتية.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!